مصرع شاب تحت عجلات القطار: “اتسحل بمحطة أبو قير” (صور)

مصرع شاب تحت عجلات القطار
مصرع شاب تحت عجلات القطار في محطة أبوقير بالإسكندرية بسبب الزحام - أرشيف

شهدت محافظة الإسكندرية، صباح اليوم الخميس، مصرع شاب تحت عجلات القطار في أبو قير، بمحطة الظاهرية، بسبب التدافع، نتيجة زحام المحطة، الناتج عن تأخر حركة القطارات الداخلية.

وقال محمد حسن أبو حمص، مدير عام هيئة الإسعاف بالإسكندرية: “إن المرفق تلقى إشارة بمصرع شاب تحت عجلات القطار في أبو قير، وجرى الدفع بسيارة إسعاف إلى موقع الحادثة”.

وأضاف أبو حمص: “أنه تبيّن وفاة محمد مفيد حافظ، 38 سنة، إثر تعرضه للدهس أسفل عجلات القطار، وجرى نقل الجثمان إلى مشرحة الإسعاف بكوم الدكة”.

مصرع شاب تحت عجلات القطار

 

مصرع شاب تحت عجلات القطار

مصرع شاب تحت عجلات القطار

مصرع شاب تحت عجلات القطار

ووفقا لشهود عيان، في حادثة “مصرع شاب تحت عجلات القطار بأبو قير”، فإن المتوفى كان يستقلّ العربة الأخيرة من القطار، وسقط عند دخوله محطة الظاهرية مسرعا، وسحله القطار من بداية المحطة حتى آخرها، وتوقف بعد أن تدافع الناس بالصراخ عليه.

وأضافوا: “أن شباب المنطقة هم من تطوّعوا للنزول أسفل القطار لسحب الجثة، وتجميع الأشلاء”.

وفي الآونة الأخيرة، كثرت حالات الدهس تحت القطار، إذ توفى، أول أمس الثلاثاء، مجند، دهسه قطار “طنطا – المنصورة” يُدعى السيد طارق، يبلغ من العمر 25 عاما، بنطاق منطقة القرشي في مدينة طنطا، أثناء عبوره شريط السكة الحديد.

وشهدت محافظة القليوبية، الأحد الماضي، مصرع شخص يُدعى “م.ا.ص” 16 سنة، من قرية شنشور التابعة لمركز أشمون بمحافظة المنوفية، إثر سقوطه من أعلى قطار كان يقف فوقه، بمدينة قليوب، التابعة لمحافظة القليوبية.

وتُوفّيت “أ.ف” ربة منزل ونجلها “أ.خ” ثلاث سنوات، بعدما دهسهما قطار طنطا – القاهرة، خلال عبورهما شريط السكة الحديد، عند قرية طنبدي بمركز شبين الكوم في المنوفية، الخميس الماضي.

وبسبب الدهس تحت عجلات القطار، شهدت محافظة الغربية، يوم السبت الماضي، مصرع شخص، يدعى “عمرو رضا” في العقد الثالث من عمره، أسفل عجلات قطار “طنطا – المحلة” في مدينة المحلة، ما أصاب المواطنين بحالة من الفزع، لكثرة حوادث القطارات بالمنطقة ذاتها.

قتلي التذكرة والغرامة

وهزت واقعة وفاة الشاب أحمد مبروك عبد الرحمن، الرأي العام، يوم 11 نوفمبر الجاري، وذلك بعد قفزه من القطار رقم 14 قطار “طنطا – كفر الزيات” بالقرب من محطة طنطا، لعدم سداده غرامة التدخين، وقدرها 100 جنيه.

وذكر شهود العيان، أن صاحبهم المتوفى رد على الكمساري بشأن الغرامة، بقوله: “مش معايا فلوس عشان أدفع غرامة 100 جنيه، وقام بإطفاء السيجارة، لكن ملاحظ القطار أصرّ على استدعاء الكمساري، وطلب منه تحصيل الغرامة، مما صعّد من وتيرة الاشتباك مع الكمساري والشاب، انتهت بقفزه من القطار أثناء سيره”.

وهي الواقعة الثانية خلال أسبوعين، من مصرع شخص أطلق عليه رواد التواصل الاجتماعي “شهيد التذكرة” وإصابة زميله، اللذين أجبرهما الكمساري على القفز من قطار إسكندرية – أسوان، لعدم امتلاكهما تذكرة ركوب.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.