قصة سؤال “نوسة” في امتحان كلية الإعلام بالقاهرة

كلية الإعلام توضح موقفها من سؤال "نوسة".. القصة الكاملة
أثار سؤال في امتحان للغة العربية للفرقة الأولى في كلية الإعلام بجامعة القاهرة جدلا وسخرية بين الطلاب ورواد مواقع التواصل الاجتماعي-أرشيف

أثار سؤال في امتحان اللغة العربية، للفرقة الأولى، في كلية الإعلام، بجامعة القاهرة، جدلا وسخرية بين الطلاب ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، إذ طلب فيه أستاذ المادة إعادة صياغة قطعة مكتوبة باللغة العامية بلغة عربية صحيحة.

وشمل امتحان اللغة العربية لطلاب الفرقة الأولى بكلية الإعلام سؤالا يقول: “أعد كتابة المنشور التالي بلغة عربية سليمة”، والمنشور هو: “ما قولتلك يا نوسة بلاش إعلام، قولتيلي لقد خلقت إعلامية، وعملتيلي فيها منى الشاذلي، اشربي بقى”.

ونشر الطلاب صورة صفحة أسئلة امتحان اللغة العربية الخاص بطلبة كلية الإعلام، وتسبّب في موجة من السخرية والجدل، بسبب طبيعة السؤال الغريبة، سواء بين طلاب الكلية الحاليين والسابقين أو حتى غير طلاب الإعلام.

كلية الإعلام

ومن جهتها، قالت هويدا مصطفى، عميد كلية الإعلام بجامعة القاهرة، في تصريحات صحفية: “إن الكلية ستصدر بيانا، توضح فيه ملابسات امتحان اللغة العربية للفرقة الأولى”.

كلية الإعلام ترد

وبعد ساعات، علقت كلية الإعلام جامعة القاهرة، على السؤال الوارد في امتحان اللغة العربية للفرقة الأولى، بأن كلماته حملت بعض الدلالات التي فهمت على غير مقصدها.

وأكدت الكلية، في بيان لها، أن هناك مواصفات للورقة الامتحانية، بضوابط علمية لا بد من الالتزام بها، وقد استهدف أستاذ المادة -حسب قوله حين سُئل- قياس مهارات الطلاب، وقدرتهم على تحويل الجمل “العامية” إلى صياغة عربية صحيحة.

وأضافت: “لم تخرج الجملة الواردة في الامتحان عن الهدف الذي يقصده أستاذ المادة، وإن حملت بعض ألفاظها دلالات بخروجها عن الهدف، كما أن هناك عبارات كثيرة بديلة كان يمكن استخدامها لقياس مهارات الطلاب”.

وفي السياق، قال محمود علم الدين، المستشار الإعلامي لجامعة القاهرة: “إن هناك خطأ غير مقصود، أثاره موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بشأن هذا الامتحان”، متابعا: “السؤال لا غبار عليه، ولا يوجد به أي مشكلة، وهو لا يقيس قدرات طلاب كليات الإعلام”.

وأضاف علم الدين: “أن الطلاب لهم الحق في التعبير عن آرائهم، واستنكارهم لمضمون السؤال”، متابعا: “الطلاب حسوا إن السؤال تحدي لقدراتهم العقلية”.

ووجه محمد عثمان الخشت، هويدا مصطفى، عميد كلية الإعلام، بتكليف عضو هيئة التدريس القائم بتدريس مادة اللغة العربية، بوضع امتحان جديد للميدتيرم، في مادة اللغة العربية، لطلاب السنة الأولى الشعبة الثالثة، بديلا عن الامتحان الذي أثار جدلا على مواقع التواصل، بسبب سؤال “نوسة”.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.