“التعليم” تطلق مسابقة أفضل معلم: الجائزة مليون جنيه

وزارة التعليم تطلق مسابقة أفضل معلم
وزارة التعليم تطلق مسابقة أفضل معلم بجائزة مليون جنيه - أرشيف

أعلنت وزارة التربية والتعليم، اليوم الخميس، فتح باب الاشتراك للمعلمين المصريين في مسابقة أفضل معلم، التي أطلقها محمد بن زايد لـ”أفضل معلم” خليجي في مصر، وتصل قيمتها إلى ميلون جنيه.

وكان محمد عمر، نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين، أعلن في مؤتمر صحفي، أنه سيُجرى لأول مرة في مصر فتح باب الاشتراك للمعلمين المصريين في مسابقة أفضل معلم، التي أطلقها محمد بن زايد للمعلم الخليجي في نسختها الثالثة.

وأوضح نائب الوزير، أثناء المؤتمر الصحفي، أن قيمة الجائزة في هذه المسابقة تصل إلى مليون جنيه، موضحا أن السماح لمصر بالاشتراك فيها دليل على أن تجربة تطوير التعليم ساعدت على تحسّن أداء المعلمين المصريين، بعد تطبيق نظام التعليم الجديد.

وفي سياق الإعلان عن مسابقة أفضل معلم، أعلنت جائزة “محمد بن زايد لأفضل معلم خليجي” الأحد الماضي، توسيع نطاق الدول المشاركة في الجائزة، لتشمل كلا من جمهورية مصر العربية، والمملكة الأردنية الهاشمية، لتكونا ضيفتا شرف.

مسابقة أفضل معلم

وأعلنت الجائزة فتح المجال لمشاركة المعلمين الوافدين في الدول المشاركة، الذين يعملون وفقا لنظام التعليم المعتمد فيها، في الدورة الثالثة للجائزة (2019-2020)، وممن تنطبق عليهم الشروط.

كما أعلنت الجائزة مواصلة عملية التحسين والتجويد في معاييرها، من خلال إضافة بعض المعايير الفرعية للدورة الثالثة، وجرى إدراج معيار الريادة المجتمعية والمهنية، الذي يهدف إلى تعزيز دور المعلم في تشجيع الطلبة والزملاء على ممارسة الرياضة، والمشاركة في الفعاليات الرياضية.

وأكد حمد الدرمكي، أمين عام الجائزة، “تأسيس الجائزة وفق معايير عالمية، وركزت على مجموعة من القيم والمفاهيم التربوية المعاصرة، والمبادئ الأساسية التي تدعم حركة التعليم، ومن هذه القيم التي تكرّسها الجائزة التسامح، والتنوع الثقافي، والانتماء الوطني، ودعم الابتكار، وهي بمجملها عوامل بناء وتميز في خارطة التعليم، إن أحسن المعلم توظيفها وتطبيقها بالشكل السليم في مدرسته”.

وقال الدرمكي: “إن عملية التقييم للمشاركين في الجائزة، تُجرى وفق مراحل ثلاث، تبدأ بالتقييم المكتبي، ومن ثَمّ المقابلات الشخصية، وأخيرا الزيارات الميدانية، والأخيرة بدورها تسهم في كشف المواهب من قلب الميدان، إذ نكون على تماس مباشر مع المعلم في ميدانه، الذي يحسن فيه العمل والعطاء، ليبدع ويلهم طلبته، ويرقى بمستوياتهم”.

مسابقة أفضل معلم

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.