الإحصاء: ارتفاع التضخم خلال أكتوبر

ارتفاع التضخم في مصر خلال أكتوبر
ارتفاع التضخم في مصر خلال أكتوبر 1% - أرشيف

أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، ارتفاع التضخم الشهري خلال أكتوبر الماضي بنحو 1% ليبلغ 105.1 نقاط، مقارنة 104 نقاط خلال شهر سبتمبر السابق عليه.

وأوضح جهاز الإحصاء، في بيانه الشهري عن أسعار المستهلكين، الصادر اليوم، تراجع أسعار الطعام والشراب خلال الشهر الماضي بنحو 2.1% مقارنة بالشهر السابق عليه، في حين ارتفعت بنحو 8.3% على أساس سنوي، مقارنة بشهر أكتوبر 2018.

وأشار البيان إلى ارتفاع التضخم في الحضر خلال الشهر الماضي، ليبلغ 1%، مقارنة بالشهر السابق عليه، وعلى أساس سنوي سجل معدل التضخم 3.1% مقارنة بالشهر المناظر من العام الماضي.

ارتفاع التضخم الشهري

وفي الريف، سجل ارتفاع التضخم خلال أكتوبر الماضي 1% مقارنة بشهر سبتمبر السابق عليه، وعلى أساس سنوي بلغ معدل التضخم نحو 1.7 %مقارنة بشهر أكتوبر من العام الماضي.

وفي سياق ارتفاع التضخم الشهري، ذكر البيان أن معدل التضخم خلال الفترة من يناير إلى أكتوبر 2019 بلغ 9.6% مقارنة بالفترة المناظرة من عام 2018.

وكان الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء قد أعلن ارتفاع التضخم في مصر على أساس شهري خلال سبتمبر وأغسطس الماضيين، إذ لفت إلى ارتفاع أسعار الخضراوات والزيوت والمواصلات والمشروبات الكحولية والدخان، بنسب متفاوتة خلال شهر سبتمبر الماضي.

وبحسب البيان، جاء ارتفاع أسعار الخضراوات بنسبة 4.9%، في حين ارتفعت مجموعة الزيوت والدهون بنسبة 12.9%، وقسم النقل والمواصلات بنسبة 8%، كما ارتفعت الأسعار في قسم المشروبات الكحولية والدخان بنسبة 0.1%.

وفي أغسطس الماضي ارتفع التضخم على أساس شهري بنحو 0.7 % مقارنة بشهر يوليو السابق عليه، ليسجل 314.8 نقطة.

وفي يوليو الماضي، ارتفع التضخم على أساس شهري، بنحو 1.5% مقارنة بيونيو الماضي، ليسجل 312.5 نقطة مقابل 307.8 نقاط، بسبب زيادة أسعار المحروقات.

ارتفاع أسعار الخضراوات

وتشهد أسعار الخضراوات والفاكهة في مصر زيادات متواصلة خلال السنوات الأخيرة، وهو ما دفع وزارة الداخلية والجيش لطرح بعض السلع الغذائية للمواطنين بأسعار أقل من سعر السوق في محاولة لتخفيف المعاناة عن كاهلهم.

ونفّذت مصر سلسلة من إجراءات التقشف الصارمة التزاما بشروط برنامج قرض حجمه 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي كانت وقّعته في أواخر 2016، وتضمن البرنامج زيادة الضرائب، وإجراء تخفيضات كبيرة في دعم الطاقة، ليوضح البنك الدولي بعدها: “أن نحو 60% من سكان مصر إما فقراء أو أكثر احتياجا”.

ويشكو المصريون، الذين يعيش الملايين منهم تحت خط الفقر، من صعوبات في تلبية الحاجات الأساسية، بعد قفزات متتالية في أسعار الوقود والدواء والمواصلات وأسعار كل الخدمات.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.