توقعات بارتفاع أسعار اللحوم مجددا.. أسباب

توقعات بارتفاع أسعار اللحوم مجددا.. أسباب
بعض الجزارين رفعوا الأسعار بقيمة تتراوح بين 5 و10 جنيهات في الكيلو، وذلك لارتفاع سعر القائم- أرشيف

كشف هيثم عبد الباسط، نائب رئيس شعبة القصابين بغرفة القاهرة التجارية عن توقعات بارتفاع أسعار اللحوم في الفترة المقبلة نتيجة زيادة أسعار الماشية القائمة “الحية” منذ بداية الأسبوع الجاري بنحو جنيهين في الكيلو.

وقال عبد الباسط: إن سعر الذبيحة ارتفع في المتوسط بنحو 800 جنيه بعد الزيادة الأخيرة، مرجعا عودة الأسعار للارتفاع إلى أن تراجع المعروض من المواشي بدأ يقل بسبب اضطرار المزارعين لبيع المواشي بأقل من ثمنها نتيجة قلة الطلب عليها، في ظل ارتفاع أسعار الأعلاف.

ارتفاع أسعار اللحوم

وأضاف عبد الباسط، أن هناك بعض الجزارين رفعوا الأسعار بقيمة تتراوح بين 5 و10 جنيهات في الكيلو، وذلك لارتفاع سعر القائم وارتباط الجزارين بالتزمات أخرى كالكهرباء وأجرة العمال والنقل، وتوقع أن تعود أسعار اللحوم إلى مستوياتها، إذا استمرت أسعار القائم بالارتفاع.

وفي السياق، قال محمد وهبة، رئيس شعبة القصابين بغرفة القاهرة التجارية، في تصريح صحفي سابق: إن وقف استيراد الماشية من السودان سيقلل من المعروض في السوق المحلي، مما يؤدي لارتفاع الأسعار، إذ إن الماشية السودانية تسد فجوة من حجم الاستهلاك الذي يحتاجه السوق.

وكانت الإدارة المركزية للطب البيطري، أبلغت الحجر البيطري السوداني في خطاب رسمي، بوقف استيراد الماشية بداية من 12 أكتوبر الماضي، إثر تفشي مرض حُمى الوادي المُتصدع في أسواق الخرطوم.

وعلى صعيد ارتفاع أسعار اللحوم، كان وهبة قد وصف تراجع أسعار اللحوم بأنه “مؤقت” وتوقع ارتفاع أسعار اللحوم لتعود لمستواها من جديد خاصة بعد الخسائر الكبيرة التي تكبدها صغار المربين في ظل ارتفاع أسعار الأعلاف وبيع المواشي بأقل من تكلفتها.

وكان محمد شرف، نائب رئيس شعبة القصابين بغرفة القاهرة التجارية، قال في تصريحات صحفية سابقة: إن أسعار المواشي القائمة ارتفعت خلال الأيام الماضية بنحو جنيهين ليتراوح سعر الكيلو القائم بين 45 و48 جنيها للكيلو، مقابل 44 و46 جنيها.

تراجع الأسعار

ويرى شرف، أن زيادة أسعار القائم، غير مؤثرة على أسعار اللحوم في الوقت الحالي، متوقعا أن ترتفع الأسعار إذا تخطت الزيادة نحو 5 جنيهات في الكيلو القائم.

وانخفضت أسعار اللحوم بنحو 20 جنيها، بشكل تدريجي منذ بداية شهر أكتوبر الماضي، نتيجة لزيادة المعروض من المواشي البلدية والمستوردة، وتوافر كميات كبيرة من لحوم الأضاحي لدى المستهلكين القادرين على الشراء، مما زاد حالة الركود التي يعاني منها السوق.

فيما قال طارق سليمان، رئيس قطاع الثروة الحيوانية والداجنة: “إن أهم أسباب تراجع أسعار اللحوم هو زيادة ترخيص التشغيل التي ارتفعت من 1500 ترخيص إلى 40 ألفا، ما أدى إلى مضاعفة الإنتاجية”.

وكان علي مصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، قد أعلن تراجع أسعار اللحوم والخضار والفاكهة في سبتمبر 2019 عن مثيلاتها في الفترة نفسها من العام الماضي.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.