بدء إنتاج الغاز من حقل بلطيم: بئران جديدان

إنتاج الغاز من حقل بلطيم
وزارة البترول تعلن إنتاج الغاز من بئرين جديدين في حقل بلطيم - أرشيف

أعلنت وزارة البترول عن وضع البئرين الاستكشافيين في حقل بلطيم جنوب غرب (1) و(2) بمنطقة دلتا النيل على خريطة الإنتاج.

وأضافت الوزارة في بيان لها اليوم أن معدلات الإنتاج اليومي للبئرين من حقل بلطيم تصل إلى نحو 190 مليون قدم مكعب غاز، ونحو 1300 برميل متكثفات.

ويتواجد هذا الكشف بمنطقة امتياز ميدجاز في حقل بلطيم، الذي يقع ضمن عقد تنمية جنوب بلطيم في عمق مياه 25 مترا، وبمنطقة تبعد عن منطقة نيدوكو 11 بنحو 18 كيلو مترا.

حقل بلطيم

وكان قد جرى وضع البئرين الأول والثاني في حقل بلطيم على الإنتاج خلال شهري سبتمبر وأكتوبر 2019، وجار حاليا أعمال الحفر للبئر الثالث ضمن خطة التنمية تمهيدا لإكماله ووضعه على الإنتاج.

وتتضمن خطة التنمية المبدئية في حقل بلطيم حفر وإكمال 6 آبار ووضعها على خريطة الإنتاج، وذلك من خلال تركيب منصة بحرية وخط إنتاج جديد بقطر 26 بوصة وبطول 30 كم لنقل الإنتاج إلى منطقة المعالجة.

وكانت شركة بتروبل القائمة بالعمليات نيابة عن هيئة البترول وشركتى إينى وبى بى قد نفذت المشروع فعليا ووضعته على الإنتاج خلال 20 شهرا فقط من تاريخ اعتماد خطة العمل من جانب الشركاء في فبراير 2018.

اكتشافات البترول

كان طارق الملا، وزير البترول، قد صرح في 16 أكتوبر الماضي: “بأن قطاع النفط والغاز تمكّن، خلال السنوات الخمسة الأخيرة، من تحقيق أعلى معدل للاستثمارات في تاريخ القطاع، بلغ 30 مليار دولار”.

وحقق القطاع رقما قياسيا بأعلى معدل إنتاج للزيت الخام والغاز في تاريخ مصر، خلال شهر أغسطس الماضي، بنحو 1.9 مليون برميل مكافئ للزيت يوميا، بالإضافة إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي في سبتمبر العام الماضي.

وبعد اكتشافات البترول المتكررة، بات حجم صادرات مصر اليومية يزيد على مليار قدم مكعب يوميا، ومن المتوقع مضاعفة هذا الرقم أواخر العام الجاري، حسب وزير البترول، طارق الملا، ومصادر الشركات المشغّلة لحقل ظُهر.

وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، في مؤتمرات الشباب، أن مصر لديها 82 اكتشافا للغاز، كما جرى اكتشاف نحو 100 مليون قدم خلال الفترة الماضية.

فيما تشير التوقعات إلى أن مصر ستصبح في غضون أقل من عشر سنوات أحد أهم مُنتجي ومُصدري الغاز في العالم، مع امتلاكها أضخم وأهم محطتيْن جاهزتين لتسييل الغاز وتصديره من شرق المتوسط إلى أوروبا والعالم.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.