سمية الخشاب بعد حكم حبسها: أحمد سعد مش طبيعي (فيديو)

سمية الخشاب ترد على حكم حبسها
سمية الخشاب ترد على حكم حبسها ثلاث سنوات - أرشيف

شنت الفنانة سمية الخشاب هجوما حادا على طليقها الفنان أحمد سعد، بعد حصوله على حكم بحبسها ثلاث سنوات في قضية شيك دون رصيد.

وقالت الخشاب، في مداخلة هاتفية لبرنامج “الحكاية” على فضائية “إم بي سي مصر”: “إن طليقها لا يحترم اتفاقياته”، مضيفة: “أتعامل مع أكبر البنوك في مصر، وسمعتي زي الفل، وعمري ما ترد ليا شيك”.

وتابعت: “الشيك ده تخليص حسابات بيننا بعد انتهاء العلاقة الزوجية.. كنت كريمة معاه، مع إن ليا حقوق كتيرة عنده، نفقة، ومتعة، ومؤخر، ومفكرتش إني أسجنه بعد الاعتداء عليا بوحشية أدى إلى نزيف حاد بالطحال”.

سمية الخشاب

وأشارت سمية الخشاب إلى أنها استأذنته في عدم صرف الشيك، لأنها متواجدة خارج مصر، وليس لديها رصيد كافٍ، بسبب وجود التزامات أخرى عليها.

وأكدت سمية الخشاب: “أنا عرّضت حياتي للخطر بسببه، وفقدت طحالي بسببه، ووالدتي منهارة بسبب ذلك حتى الآن”، مشيرة إلى أنها لم تحصل على حقوقها بعد الطلاق، وأنها لن تتنازل عنها.

وعن أزمة الشيك والحكم الذي حصل عليه أحمد سعد، قالت سمية الخشاب: “الشيك ليس أزمة على الإطلاق، بل قام المحامي بعمل استشكال، وسيحصل على أمواله”.

وتابعت: “مهياش قضية مرعبة عشان الناس بس اللي قلقانة عليا.. أنا بتكرم في برشلونة ومبسوطة وسعيدة، فلوسه موجودة في البنك يروح ياخدها، الله يسهله، أنا زهقت منه ومن مشاكله، هو إنسان مش طبيعي الله يشفيه ولا ما يشفيه.. لكن أنا سمعتي زي الجنيه الدهب”.

وقالت: “عندي تسجيلات بصوته، بيقول والله ما أعرف حاجة عن القضية، ده المحامي هو اللي عمل كده من نفسه، ده أنا هخرب بيته إزاي يروح يعمل كده.. إيه البارانويا والجنان ده.. طب إبقى تعالى وشوف أنا هعمل فيك إيه.. ده أنا هاخد كل حقوقي المادية والشرعية منك”.

كانت محكمة جنح الدقي، قد قضت أمس بمعاقبة الفنانة سمية الخشاب غيابيا، بالحبس لمدة ثلاث سنوات، في قضية شيك دون رصيد، مقامة من طليقها الفنان أحمد سعد، حملت رقم 17590 لسنة 2019، وشمل الحكم إلزامها بدفع كفالة قدرها 50 ألف جنيه لإيقاف تنفيذ الحكم.

واتهمت سمية الخشاب، طليقها أحمد سعد بترويعها، واستخدام شغل العصابات على حد وصفها، قائلة: “أحمد سعد بيساوموني، وبيعمل شغل عصابات وبلطجة ضدي”، مؤكدة أنها سوف تحصل على حقوقها بالقانون.

كان أحمد سعد وسمية الخشاب قد عقدا قرانهما 20 أكتوبر 2018، في تجربة زواج لم تستمر طويلا، وانتهت في مارس الماضي، وأعقبها مشاحنات بين الطليقين على الفضائيات ومنصات التواصل الاجتماعي، قبل أن تصل خلافاتهما إلى قاعات المحاكم.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.