شراء 650 ألف جهاز.. تسليم تابلت الثانوية على دفعات

توزيع تابلت الثانوية
وزارة التعليم تعلن بدء توزيع تابلت الثانوية في نوفمبر وديسمبر - أرشيف

قال طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني: “إن تابلت الثانوية سوف يُجرى توزيعه على دفعات تبدأ في نوفمبر الجاري، وتنتهي في ديسمبر المقبل، لطلاب الصف الأول الثانوي”.

وأضاف وزير التعليم، في تصريحات صحفية:”أنه سيُجرى شراء 650 ألف جهاز تابلت هذا العام، أما طلاب الصف الثاني الثانوي فسيكون معهم التابلت الذي جرى توزيعه عليهم العام الدراسي الماضي”.

وكانت وزارة التربية والتعليم، الاثنين الماضي، خاطبت جميع المدارس للوقوف على التجهيزات التكنولوجية المطلوبة للعمل بنظام الدراسة والتقييم الإلكتروني.

تابلت الثانوية

وفيما يخص توزيع “تابلت الثانوية ” فسيُجرى طبقا للخطة الزمنية التي حددتها الوزارة، لتبدأ في شهر نوفمبر المقبل، وتنتهي في شهر ديسمبر المقبل.

وأعلنت الوزارة أن جميع الامتحانات للصفيْن الأول والثاني الثانوي في العام الدراسي الجديد (2019-2020) ستُجرى إلكترونيا، وستُجرى هذا العام بنظام التقييم الجديد.

وتضمنت موازنة العام المالي الحالي التعاقد مع عدد من الجهات المعنية، لتوفير 650 ألف تابلت، واستكمال تنفيذ البنية التحتية لجميع المدارس الثانوية، وإتاحة 26 ألف شاشة تفاعلية لفصول الصفين الثاني والثالث الثانوي على مستوى الجمهورية.

كما جرى التعاقد على تطوير نظام الامتحانات والمحتوى التعليمي، وإقامة 100 فصل متنقل، وقد جرى بالفعل التعاقد على هذه المتطلبات، وجارٍ توفيرها.

توزيع تابلت الثانوية

فيما استنكرت لجنة التعليم بمجلس النواب تأخير توفير تابلت الثانوية للطلاب، إذ كان من المقرر أن يُجرى تسليم الأجهزة للطلاب مع بداية العام الدراسي، الذي بدأ منذ أكثر من شهر، موضحة أن اللجنة تنتظر حضور وزير التربية والتعليم لمجلس النواب لاستعراض العديد من مشكلات منظومة التعليم في مصر.

وقالت النائب ماجدة نصر، عضو لجنة التعليم بمجلس النواب: “إن اللجنة رصدت عددا من المشكلات فيما يتعلق بتطبيق منظومة التعليم الجديدة، سواء فيما يتعلق بالمشكلات الفنية لتسليم أجهزة التابلت وتأسيس شبكات الإنترنت، أو فيما يتعلق بعجز المدرسين وكثافة الفصول”.

ونوّهت بأن تابلت الثانوية الذي تعاقدت عليه الحكومة سيُجرى تسليمه خلال شهر نوفمبر، ولكن حتى الآن لم يُجرَ تحديد ما إذا كان استخدامه أثناء العام الدراسي الجاري، أم لأداء امتحانات منتصف العام فقط.

وكان طلاب الصف الأول الثانوي قد تعرضوا لأزمات عديدة، بسبب امتحانات التابلت في العام الدراسي الماضي، نتجت عن سقوط السيستم، والفشل في الدخول لموقع الامتحانات، وإلغاء الكثير منها، وتحويلها للنظام الورقي.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.