مصرع رئيس النيابة الإدارية الأسبق في حادثة سير.. تفاصيل

مصرع رئيس النيابة الإدارية الأسبق في حادثة سير.. تفاصيل
مصرع رئيس مباحث مديرية أمن الوادي الجديد وإصابة سائقه المجند، إثر انقلاب سيارة شرطة- أرشيف

لقي كل من رئيس النيابة الإدارية الأسبق، ورئيس مباحث مديرية أمن الوادي الجديد، مصرعهما، اليوم الاثنين، في حادثتي سير مختلفتين بطريقي محور 26 يوليو بالجيزة و”الفرافرة- ديروط”.

وتلقى اللواء مدحت فارس، نائب مدير مباحث أكتوبر، بلاغا من إشارة النجدة بوقوع حادثة ووجود متوفى أعلى المحور بنطاق مدينة السادس من أكتوبر، تبين أنه رئيس النيابة الإدارية الأسبق، المستشار علي رزق، وجرى بتشكيل فريق بحث للوقوف على ملابسات الواقعة، والانتقال إلى مستشفى الشيخ زايد للاطلاع على التقرير الطبي.

كما لقي رئيس مباحث مديرية أمن الوادي الجديد “العميد الحسيني عبد الرحيم محمد، 48 سنة” مصرعه، وأصيب سائقه المجند، إثر انقلاب سيارة شرطة بمنطقة الكيلو 70 على طريق (الفرافرة- ديروط)، الواصل بين مركز ديروط بأسيوط، ومدينة الفرافرة بالوادي الجديد.

 

رئيس النيابة الإدارية

وانتقلت سيارات الإسعاف لموقع الحادثة، وجرى نقل جثمان المتوفى والمصاب لمستشفى ديروط العام، وتحرير محضر بالواقعة، وإخطار النيابة العامة للتحقيق.

أما بخصوص مصرع رئيس النيابة الإدارية الأسبق، المستشار علي رزق، 72 سنة، فكشفت المعاينة وتحريات إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الجيزة عن ملابسات وفاته، وذلك إثر حادثة تصادم أعلى محور 26 يوليو.

جاء ذلك أثناء قيادة المستشار رزق سيارته رقم (ف. ف. 5656) باتجاه ميدان لبنان، إذ أصيب بنوبة قلبية مفاجئة دخل على إثرها في حالة غيبوبة، واصطدمت سيارته بسيارتين تصادف مرورهما بمكان الحادثة.

وكان مدير أمن أسيوط، مساعد وزير الداخلية، اللواء جمال شكر، قد لقي مصرعه، في 29 من مايو الماضي، متأثرا بإصابته جراء حادثة سير أثناء عودته من تفقد عدد من الأكمنة بمركز القوصية.

حوادث الطرق

ويأتي مصرع كل من رئيس النيابة الإدارية الأسبق ورئيس مباحث مديرية أمن الوادي الجديد، وسط تصاعد أعداد الوفيات مؤخرا بسبب حوادث الطرق ونتيجة للأمطار وسوء الأحوال الجوية.

ففي يوم الأربعاء الماضي، لقي 14 شخصا مصرعهم، وأصيب 17 آخرون، في عدة حوادث بالمحافظات، نتيجة تصادم وغرق وانهيار وصعق بالكهرباء، وقبلها بثلاثة أيام لقي 6 أشخاص مصرعهم، وأصيب 28 آخرون، في حوادث تصادم بمحافظات القليوبية وكفر الشيخ وسوهاج والأقصر وأسوان.

وفي يونيو الماضي، كشف الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، عن التكلفة الاقتصادية بشأن حوادث الطرق في مصر عام 2017″، معلنا انخفاضها بقيمة قدرها 0.2 مليار جنيه عن عام 2014 بنسبة 0.7%.

وذكر التقرير أن التكلفة الكلية المقدرة للوفيات البالغ عددها 3747 حالة وفاة بلغت نحو 22.1 مليار جنيه، كما بلغت التكلفة المقدرة للإصابات البالغة 13 ألفا و998 حالة إصابة 4.7 مليارات جنيه، بالإضافة إلى التعويضات المسددة من شركات التامين والبالغة 2.1 مليار جنيه عام 2017.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.