السكة الحديد توضح ملابسات انقلاب جرار استكشافي: بسبب السيول

السكة الحديد توضح ملابسات انقلاب جرار استكشافي: بسبب السيول
سبب الحادثة المخلفات والروبة والحجارة التي جرفتها مياه السيل، وأعاقت سير الجرار على القضبان- أرشيف

أصدرت الهيئة القومية لسكك حديد مصر بيانا رسميا لتوضيح ملابسات انقلاب جرار استكشافي على خط عين شمس- السويس، وإصابة ستة عمال من الهيئة.

وأوضحت الهيئة، أنه أثناء قيام الجرار 3451 (الدليل)، مستصحبا عددا من الفنيين بالهيئة بالمرور على خط عين شمس السويس حدثت سيول مفاجئة باتجاه محطة العجرود أدت إلى انجراف جزء من جسم السكة وخروج الجرار عن القضبان.

وجاء بالبيان: أن الهيئة تقوم حاليا بمعاينة الموقع لإصلاح السكة ورفع الجرار.

انقلاب جرار استكشافي

وأضافت الهيئة في بيانها بشأن انقلاب جرار استكشافي أنها تقوم بتطبيق لائحة السلامة، بتشغيل جرار مفرد استكشافي (دليل) على جميع الخطوط حرصا من الهيئة على اكتشاف أي أخطار قبل بداية التشغيل اليومي.

وبحسب اللواء محمد جاد، مدير أمن السويس، أن انقلاب الجرار أسفر عن إصابة ستة عمال بالسكة الحديد، بسحجات وكدمات، ونقلت سيارات الإسعاف المصابين لمستشفى السويس العام للعلاج، إذ تبين إصابتهم بإصابات طفيفة.

وكان جاد قد أعلن أنه تلقى إخطارا بانقلاب جرار سكة حديد في المسافة بين عجرود وعُبيد، وتبين أن جرارا استكشافا خرج في رحلة لمسح خط سكة حديد السويس- القاهرة كإجراء يومي متبع قبل سفر قطار الركاب من السويس للقاهرة، وكان يستقله تسعة أشخاص، بينهم سائق الجرار ومساعده وملاحظ الخط وملاحظ بلوك عُبيد وملاحظ بلوك عجرود وأربعة عمال

وانقلب الجرار في أحد المنحنيات بشريط السكة الحديد، وأفادت المعاينة بأن سبب الحادثة المخلفات والروبة والحجارة التي جرفتها مياه السيل، والتي أعاقت سير الجرار على القضبان، وفقا للإخطار.

موجة الأمطار

وشهدت عدة محافظات أمس أمطارا غزيرة وسيولا من بينها القاهرة والسويس والقليوبية، وتسبب ذلك في تكون تجمع مياه نتج عنه وقف الحركة المرورية بالطريق.

وفي السياق، قال ممدوح رسلان، رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، تعليقا على موجة الأمطار التي شهدتها مصر أمس: “إن جميع الشنايش والبلاعات تعمل بشكل جيد، ولكن ما حدث داخل مدينة نصر ومصر الجديدة، يرجع إلى أن كمية المياه الكبيرة التي سقطت في وقت قصير تفوق قدرتها”.

فيما  أعلنت شركة الصرف الصحي بالقاهرة عن خطتها للتعامل مع موجة الأمطار المتوقعة، موضحة أن شبكة الصرف الصحي يمكنها التعامل مع مياه موسم الأمطار حتى ارتفاع 4 مللي، ولكن إذا تجاوزت كمية الأمطار المتوقع سقوطها حاجز 5 مللي، لن تستطيع الشبكة التعامل معها.

وبخلاف انقلاب جرار استكشافي، شهد الطريق الإقليمي هبوطا أرضيا، مع استمرار سقوط الأمطار، بالقرب من الكيلو 30 للقادم من طريق الواحات، اتجاه محافظة الفيوم، نتيجة تجمع كمية كبيرة من المياه.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.