وفيات وتعطيل دراسة.. ماذا خلّفت موجة الأمطار في مصر؟

وفيات وتعطيل دراسة بسبب موجة الأمطار
وفيات وتعطيل دراسة وخسائر بمئات الملايين بسبب موجة الأمطار في مصر - مصر في يوم

“خسائر بمئات الملايين، ووفيات، وإتلاف بضائع، وهبوط أرضي، وغرق شوارع، وتعطيل دراسة، وزحام مروري”.. تلك أبرز مشاهد موجة الأمطار التي ضربت مصر، أمس، نتيجة الطقس السيئ، وتستمر حتى الجمعة المقبلة.

وكان عدد من المحافظات قد شهد أمس الثلاثاء موجة أمطار، وصلت إلى حد السيول، واستمرت حتى الساعات الأولى من صباح الأربعاء، ما أثّر على حركة تنقّلات المواطنين والسيارات في الشوارع والطرق السريعة.

ورغم محاولات المسئولين للسيطرة على الأزمة، فإن قدرة شبكات الصرف لم تستوعب المياه المتدفقة، التي باتت مشهدا متكررا في مصر كل عام، بسبب موجة الأمطار.

موجة الأمطار

وشهدت محافظة القاهرة، والغربية، والشرقية، وكفر الشيخ، سقوط ست ضحايا؛ بسبب موجة الأمطار الشديدة، التي ضربت مناطق متفرقة من أنحاء البلاد، إذ لقيت “إيمان. س. أ” 36 سنة، ربة منزل مصرعها، اليوم، أثناء إزاحتها مياه الأمطار من أعلى سطح منزلها، بمدينة زفتى بمحافظة الغربية.

ولقي سائق، يُدعى “هشام. م. أ”، 50 سنة، مصرعه في مدينة المحلة الكبرى، اليوم، أثناء قيامه بالتخلص من مياه الأمطار التي تراكمت أعلى سطح منزله.

وفي قرية سملا، التابعة لمركز قطور بالغربية، لقي الطفل “محمد.أ” عمره ثلاث سنوات مصرعه، بسبب ملامسته عمود كهرباء بشوارع القرية، نتيجة موجة الأمطار.

بينما شهد مركز العاشر من رمضان، التابع لمحافظة الشرقية، وفاة الطفلة “مروة صادق عبد المجيد” تسع سنوات، صعقا بالكهرباء، نتيجة ملامستها عمود إنارة تعرض لمياه الأمطار والسيول بالحي 14.

ولقي مواطن مصرعه متأثرا بالصعق الكهربائي، بقرية القنى التابعة لمركز مطوبس، بعد ملامسته عمود إنارة به “ماس كهربائي” نتيجة موجة الأمطار.

وفي المعادي بالقاهرة، لقي “السيد حمام”، عامل في العقد الرابع من عمره، مصرعه صعقا بالكهرباء، أثناء محاولته إنقاذ شاب طلب الاستغاثة.

فيما أُصيب صاحب “كشك” بالقُرب من مديرية الشئون الصحية بمدينة الزقازيق بصعق كهربائي، أثناء محاولته فتح ثلاجة بداخل الكشك، بسبب موجة الأمطار.

تعطيل الدراسة

وأعلنت الحكومة تعطيل الدراسة في المدارس والجامعات، اليوم الأربعاء، في ثلاث محافظات، بينها العاصمة.

وقال بيان لمجلس الوزراء، مساء الثلاثاء: “تقرّر تعطيل الدراسة غدا في كلّ من محافظات القاهرة الكبرى: القاهرة والجيزة والقليوبية، بجميع المدارس والجامعات”.

وقررت شركة مصر للطيران تأخير مواعيد إقلاع طائراتها من مطار القاهرة، إثر موجة الأمطار الغزيرة التي شهدتها البلاد، فضلا عن التوقعات بالطقس السيئ خلال الساعات المقبلة.

وتسبّبت موجة الأمطار والطقس السيئ في أزمة بالطرق والأنفاق، نتيجة امتلائها بالمياه، إذ أُغلق نفق العروبة في صلاح سالم، بعد أن تجمعت المياه بداخله.

وأُغلق نفق الثورة نتيجة ارتفاع منسوب مياه الأمطار، ما أدى إلى تباطؤ حركة المرور للقادم من شارع الثورة وطريق السويس والمتجه إلى مصر الجديدة، وجرى إجراء تحويلة مرورية بالمكان، للتوجه لمسطحات النفق.

وقررت الإدارة العامة للمرور إغلاق الطريق الإقليمي بسبب هبوط أرضي في اتجاه الواحات لمحافظة الفيوم، بمسافة 150 مترا، بعمق 30 مترا قبل بنزينة “وطنية”.

خسائر بالملايين

وخلّفت الأمطار خسائر مادية تجاوزت النصف مليار جنيه، بسبب غرق المحلات، وتلف البضابع، أبرزها إغراق مول طنطا الجديد في المنطقة اللوجستية، الذي افتُتح منذ وقت قصير، بتكلفة 500 مليون جنيه.

وأتلفت موجة الأمطار واجهات المول والبضاعة الموجودة في المحال، ما أدى إلى استياء أصحاب المحال، نتيجة عدم توافر عوامل الأمان في المول المُنشأ حديثا، وفق أحدث المعايير العالمية.

وسقط منزل في شارع أسوان، محطة القهوة، في منشية ناصر، أثر سقوط أمطار غزيرة، وهو يقع ضمن نطاق 11 منزلا آخر “داهم الخطورة”، وحسب ما أكدته لجنة علمية، يجب نقل المواطنيين منها وإزالتها.

وتسببت موجة الأمطار في أزمة لنادي مصر المقاصة، إذ كتب أحمد حسام “ميدو” المدير الفني لفريق “مصر للمقاصة”، عبر “تويتر”: “أنه وفريقه غير قادرين على الوصول إلى ملعب مباراتهم مع وادي دجلة”.

وأضاف ميدو: “حافلة الفريق معلقة في الزحام بسبب الأمطار منذ أكثر من ساعة ونصف.. للأسف لا نستطيع الوصول لملعب المباراة”.

وأكد وليد هويدي، مدير الكرة بنادي “مصر المقاصة”، في تصريحات تلفزيونية لقناة “أون سبورت”: “أن موجة الأمطار تسببت في تأخر مواجهة فريقه أمام وادي دجلة بالجولة الخامسة من الدوري الممتاز”.

وقال: “إن فريقه ظلّ عالقا في طريق صلاح سالم، بسبب تعطّل المرور لارتفاع منسوب المياه في الطرقات المؤدية لملعب اللقاء.

وأوضح أنه اضطر لإنزال اللاعبين من الحافلة الخاصة بالفريق، ونقلهم عن طريق ميكروباصات، للذهاب إلى الملعب.

وانتقدت منى جاب الله، أمين سر لجنة الإدارة المحلية، أداء الحكومة في التعامل مع موجة الأمطار التي أغرقت شوارع القاهرة ومدينة نصر متسائلة: “أين الإجراءات الاحترازية التي كان من المفترض اتخاذها حسب خطة الحكومة؟”.

وقالت، في تصريحات صحفية: “إنه من الضروري وجود مصافٍ لمياه الأمطار، متصلة بشبكات الصرف الصحي للمحافظات كحل دائم للمشكلة”.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.