“السلع التموينية”: شراء 77.5 ألف طن زيت خام لتعزيز أرصدة البلاد

"السلع التموينية": شراء 77.5 ألف طن زيت خام لتعزيز أرصدة البلاد
شراء 77.5 ألف طن زيت خام عبارة عن زيت دوار الشمس وزيت صويا- أرشيف

أعلنت الهيئة العامة للسلع التموينية، التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية، عن شراء 77.5 ألف طن زيت خام عبارة عن زيت دوار الشمس وزيت صويا، من خلال تعاقدها عن طريق مناقصة.

وقالت هيئة السلع التموينية، في بيانها الرسمي: إن ذلك يأتي في إطار خطتها لتعزيز مخزونها الاستراتيجي من السلع الأساسية، وزيادة أرصدة البلاد من الزيت التمويني.

شراء زيت خام

وأوضحت الهيئة التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية، أن شراءها 77.5 ألف طن زيتا خاما جاء على النحو التالي:

  • 5 آلاف طن زيت عباد خام إنتاج محلي بالجنيه المصري.
  • 50 ألف طن زيت صويا خام إنتاج محلي بالجنيه المصري.
  • 22 ألفا و500 طن زيت عباد خام مستورد بالدولار الأمريكي.

وتلجأ الحكومة إلى استيراد الزيوت بشكل متكرر لسد الفجوة الكبيرة بين الإنتاج والاستهلاك، وشهد العام الحالي تعاقدات شبه شهرية على شراء زيوت من الخارج للوفاء باحتياجات السوق.

وكانت هيئة السلع التموينية قد تعاقدت، في 4 من يوليو الماضي، على استيراد 30 ألف طن زيت خام، من خلال تعاقدها عن طريق مناقصة، لتعزيز أرصدة البلاد، وجرى الشحن في الفترة من (16 إلى 31) أغسطس الماضي.

عجز في الإنتاج

وفي 9 مايو الماضي، تعاقدت هيئة السلع التموينية على شراء 48.5 ألف طن زيت خام منها: 18.500 طن زيت صويا خام محلي، و30.000 طن زيت عباد شمس مستورد.

التعاقد المستمر على شراء زيت خام يأتي في ظل إعلان سابق لوزير الزراعة أن مصر تعاني من فجوة في الزيوت، تتراوح ما بين 95% و97%، بمعنى أننا لا ننتج سوى 3% فقط من الزيوت التي نستهلكها، بينما يجرى استيراد باقي احتياجاتنا من الزيوت من الخارج.

وكشف تقرير رسمي، أصدره مجلس المحاصيل الزيتية، أن زيوت الطعام تقدر نسبتها بـ65% من استهلاك الزيوت في مصر، تتوزع كالآتي: 14% من زيوت دوار الشمس، و13% لزيت الذرة، و73% زيت بذرة القطن وفول الصويا.

وسبق أن أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، أن استهلاك مصر من الزيوت النباتية ارتفع من 1380 ألف طن عام 2006، إلى 1708 آلاف طن عام 2016 بنسبة زيادة 23.8%، وأظهرت المؤشرات زيادة عجز الإنتاج من الزيوت النباتية من 1173 ألف طن عام 2006 إلى 1541 ألف طن عام 2016، بنسبة زيادة 31.4%.

كما أن متوسط نصيب الفرد في مصر من الزيوت لا يتعدى 20 كيلو جراما سنويا، وهو أقل من متوسط نصيب الفرد عالميا، الذي يبلغ 32 كيلو جراما.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.