متحدث الوزراء: إنشاء شبكات تصريف الأمطار يحتاج 300 مليار جنيه (فيديو)

متحدث الوزراء: إنشاء شبكات تصريف الأمطار يحتاج 300 مليار جنيه (فيديو)
متحدث الوزراء يتساءل: هل الأزمة التي تحدث يوما أو يومين سنويا تستحق إنفاق هذا المبلغ الكبير؟- أرشيف

كشف نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، عن عدم وجود شبكات تصريف الأمطار بالقاهرة الكبرى، وأضاف أن تكلفة إنشائها في محافظات القاهرة الكبرى يحتاج إلى ما بين 200 و300 مليار جنيه.

وأضاف سعد خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى، في برنامج “صالة التحرير” على قناة صدى البلد: “لو تساقطت نفس كمية الأمطار التي شهدناها على مدار اليوم، ما حدثت مشكلة أمس، بالوعات الصرف الصحي كانت ستمتصها”. لافتا إلى أنه جرى اللجوء إلى سيارات شفط الأمطار.

شبكات تصريف الأمطار

وقال المتحدث باسم مجلس الوزراء: “نواجه مشكلة تاريخية وهي عدم وجود شبكات تصريف الأمطار التي تصل تكلفة إنشائها في محافظات القاهرة الكبرى إلى ما بين 200 و300 مليار جنيه”. متسائلا: “هل الأزمة التي تحدث يوما أو يومين سنويا أو كل عامين تستحق إنفاق هذا المبلغ الكبير؟ ولو كانت تستحق هل سيكون المواطنون سعداء حينما يتعطل المرور لإنشاء شبكات تصريف الأمطار؟”

وأشار إلى أنه لم يكن يتمنى مشهد أمس، متابعا: “ناشدنا مواطني محافظات الدلتا بتفادي الخروج غير المبرر الجمعة المقبلة، كون هناك تحذيرات من أمطار غزيرة، منعا للتكدس المروري الذي قد يعوق الأجهزة التنفيذية من تصريف الأمطار”.

وأوضح أن مناشدة المواطنين بتفادي الخروج غير المبرر حال وجود تحذيرات من الأرصاد قد يكون جزءا من حل الأزمة مستقبلا”.

أزمة مياه الأمطار

الحديث عن الحاجة لإنشاء شبكات تصريف الأمطار جاء بعد تعرض العديد من محافظات مصر للغرق أمس في مياه الأمطار التي هطلت بكثافة.

بينما أعلنت شركة الصرف الصحي بالقاهرة أن شبكة الصرف الصحي يمكنها التعامل مع مياه موسم الأمطار حتى ارتفاع 4 مللي، ولكن إذا تجاوزت كمية الأمطار المتوقع سقوطها حاجز 5 مللي، لن تستطيع الشبكة التعامل معها.

وقال عادل حسن زكي، رئيس شركة الصرف الصحي في القاهرة: “إن عمر شبكة الصرف بالعاصمة يبلغ 105 أعوام، تخدم ما يقرب من 13 مليون مواطن في القاهرة، وجزءا من القليوبية في منطقة شبرا الخيمة”. لافتا إلى أنها من أقدم الشبكات على مستوى المنطقة.

بينما قال ممدوح رسلان، رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي ، تعليقا على موجة الأمطار التي شهدتها مصر أمس: “إن جميع الشنايش والبلاعات تعمل بشكل جيد، ولكن ما حدث داخل مدينة نصر ومصر الجديدة، يرجع إلى أن كمية المياه الكبيرة التى سقطت في وقت قصير تفوق قدرتها”.

وأضاف رسلان، في تصريح صحفي: “أن جميع السيارات والمعدات منتشرة في الشوارع قبل موجة الأمطار بيوم، ولكن كمية الأمطار الغزيرة هي التي تسبّبت في غرق وارتباك الشوارع”.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.