البرلمان يقر مشروع قانون بإنشاء مدينة زويل: سيطرة من الحكومة

البرلمان يقر مشروع قانون السيطرة على مدينة زويل
البرلمان يوافق مبدئيا على مشروع قانون يعزز من سيطرة الدولة على مدينة زويل - أرشيف

وافق مجلس النواب خلال جلسته العامة، برئاسة علي عبد العال، على مشروع قانون مقدم من الحكومة، بشأن تعديل بعض أحكام القانون رقم 161 لسنة 202، بإنشاء مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا.

وطبقا لمشروع قانون الحكومة، تستبدل عبارة مدينة مصر للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، بعبارة مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا.

ويهدف مشروع قانون الحكومة إلى وضع المدينة ضمن منظومة التعليم العالي والبحث العلمي كمؤسسة علمية بحثية، ذات شخصية اعتبارية عامة مستقلة، بموجب أحكام القرار بقانون رقم (161) لسنة 2012 لتشجيع البحث العلمي والابتكار والعلوم.

مدينة زويل

وينصّ مشروع قانون الحكومة، على أن “مدينة زويل (مشروع مصر القومي للنهضة العلمية) ولكنها أصبحت مدينة علمية متميزة للعلوم والتكنولوجيا على أرض الواقع، فهي ليست مشروعا، مما كان يتعيّن أن يكون أهداف المدينة متفقة مع أهداف ومنظومة التعليم العالي والبحث العلمي بالدولة”.

لذلك جرى التنسيق مع إدارة المدينة لإجراء بعض التعديلات على قانون إنشائها، بما يضمن اتفاق أهداف المدينة مع منظومة وأهداف التعليم العالي والبحث العلمي في الدولة”.

ويعزّز مشروع قانون الحكومة من سيطرة وزارة التعليم العالي على المدينة، إذ ينص على أن يكون للمدينة مجلس أمناء يصدر بتشكيله قرار من رئيس مجلس الوزراء برئاسة وزير التعليم العالي، وعضوية 15 عضوا من الشخصيات العامة المصرية والعالمية من ذوي الخبرات المتميزة في مجال التعليم العالي والبحث العلمي، على أن يكون أغلبية أعضاء المجلس من المصريين.

كما ينص القانون على أن يكون لـ”مدينة زويل”مجلس إدارة يصدر بتشكيله قرار من رئيس مجلس الوزراء لمدة أربع سنوات قابلة للتجديد لمرة واحدة فقط، وعضوية ممثل لمجلس الأمناء وثلاثة من الشخصيات العامة أو العلمية.

وحال إقرار مشروع القانون نهائيا، سيكون للمدينة رئيس تنفيذي يصدر بتعيينه قرار من رئيس مجلس الوزراء، بناء على ترشيح من مجلس إدارة المدينة، وموافقة رئيس مجلس الأمناء.

ووصف النائب أيمن أبو العلا، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار، التعديلات بـ”التأميم”.

من جهته، نفى وزير التعليم العالي، خالد عبد الغفار، في اتصال مع برنامج “الحكاية” تغيير اسم المدينة إلى “مدينة مصر للعلوم والتكنولوجيا والابتكار”.

وقال الوزير:”إن مسمى زويل سيبقى كما هو”، مؤكدا أن الاسم الجديد هو: “مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا والابتكار”.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.