عبد العال يحذر النواب: إياكم والشيكات دون رصيد.. طهّروا نفسكم

عبدالعال يحذر النواب من الشيكات دون رصيد
علي عبد العال يحذر النواب من إمضاء الشيكات دون رصيد - أرشيف

حذر علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، خلال أعمال الجلسة العامة للبرلمان، أمس الاثنين، النواب من إصدار الشيكات دون رصيد، قائلا: “إياكم من التوكيل العام والشيكات دون رصيد، لأنه يعد جنحة، وجريمة مخلّة بالشرف، والعيار اللي ما يصبش يدوش”.

وقال عبد العال، خلال مناقشة عدد من طلبات رفع الحصانة: “إن الانتخابات على الأبواب، وهذا المجلس لا بد أن يطهر نفسه، والرأي العام ينتظر أن نطهر أنفسنا”، مؤكدا أن الحصانة ليست امتيازا خاصا للنائب، ولكن تسهّل عملية العضوية، ولا يصح لعضو مجلس النواب أن يبقي بهذه الصورة.

الشيكات دون رصيد

وكان مجلس النواب قد وافق على الإذن بسماع أقوال النائب محمد هاني الحناوي، في التحقيقات التي تجريها النيابة العامة في القضية رقم 8042 لسنة 2016 جنح الهرم، بشأن بلاغ مقدم ضده من المواطن محمد صابر عبد الجابر، الذي يتّهمه فيه بإصدار شيكات دون رصيد بمبلغ مليون و750 ألف جنيه.

جاء قرار المجلس بناء على طلب من الحناوي، يطلب فيه الإذن بسماع أقواله، حتى يتمكّن من استكمال إجراءات الطعن بالتزوير، وتقديم شواهده.

كانت جلسة البرلمان، في 11 يونيو الماضي قد شهدت أزمة للنائب محمد الحناوي، بعد توصية اللجنة التشريعية والدستورية، برفع الحصانة عنه في اتهامه بتحرير شيك دون رصيد، بإبداء حسن نيته في سداد المبلغ المقدر بمليون و750 ألف جنيه، بنيابة الهرم، بعد التنسيق مع النائب العام، من أجل إيداع المبلغ المطلوب في خزانة النيابة لصالح المدين، وذلك بعد طلب النائب العام برفع الحصانة عن النائب لاتخاذ الإجراءات القانونية بشأنه في قضية شيك.

وأوضح علي عبد العال، أن دور البرلمان هو النظر في كيدية البلاغ من عدمه، وليس تحصيل قيمة المبلغ محل القضية، قائلا: “مجلس النواب لا يتستّر على أي نائب من نوابه في حال ارتكب أي مخالفة”.

ووجه عبد العال انتقادا حادا لبعض النواب ممن يوقعون شيكات دون رصيد، ما يدفع المتضررين تقديم طلبات أمام النائب العام لرفع الحصانة.

وأضاف: “ميصحش عضو مجلس النواب يمضي شيكات دون رصيد، مش عايز أسمع موضوع الشيكات دون رصيد تاني في المجلس، لازم تحافظوا على صورتكم أمام الناخبين”.

وداعب عبد العال النواب: “الملايين دول بتودوها فين”، مؤكدا أن دعاوى الجنح لا تسقط بالتقادم، ويحدث لها وقف فقط، مؤكدا أن الانتخابات مقبلة، “اللي عليه مشكلة مالية مع حد لا بد من حلها، حتى لا يُجرى استبعاده من الانتخابات من خلال مثل هذه الدعاوى”.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.