رئيس وزراء إثيوبيا يهدد بشن حرب لبناء سد النهضة: يمكننا حشد ملايين

رئيس وزراء إثيوبيا يهدد بشن حرب لبناء سد النهضة: يمكننا حشد ملايين
آبي أحمد: لا توجد قوة يمكنها منع إثيوبيا من بناء السد- أرشيف

شدد رئيس الوزراء الإثيوبي آبى أحمد، أن المفاوضات هي السبيل الوحيد للخروج من الأزمة الحالية فيما يتعلق بمفاوضات سد النهضة الإثيوبي، مهددا مصر بشن حرب لبناء سد النهضة وحشد الملايين لها.

وقال أحمد خلال استجواب في برلمان بلاده اليوم، إنه إذا كانت هناك حاجة إلى خوض حرب بشأن سد النهضة، فإن بلاده مستعدة لحشد مليون شخص، إلا أنه استطرد قائلا: إن المفاوضات هي السبيل الوحيد للخروج من الأزمة الحالية.

وأضاف رئيس الوزراء الإثيوبي أن هناك من يتحدث عن استخدام القوة من جانب مصر، لكن ليس هذا في صالح أي طرف، مستبعدا وصول الأزمة إلى تلك النقطة.

التهديد بالحرب

وتابع: “لا توجد قوة يمكنها منع إثيوبيا من بناء السد، إذا كانت ثمة حاجة لخوض حرب فيمكننا حشد الملايين، إذا تسنى للبعض إطلاق صاروخ، فيمكن لآخرين استخدام قنابل. لكن هذا ليس في صالح أي منا”.

وشدد آبي على أن بلاده عازمة على استكمال مشروع سد النهضة الذي بدأه زعماء سابقون “لأنه مشروع ممتاز”، على حد قوله.

وقال رئيس وزراء إثيوبيا، إنه لا يوجد جدول أعمال خاص بين إثيوبيا ومصر فيما يتعلق بسد النهضة، مضيفا أنه من المقرر أن يلتقي بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لمناقشة القضية في غضون اليومين المقبلين.

وقال: إن شعب وحكومة مصر سيستفيدون إذا ما قدموا مباشرة الدعم لاستراتيجية التنمية الخضراء في إثيوبيا.

أضرار سد النهضة

وأمس الاثنين كشف إكو فان بيك، المسئول بالمكتب الاستشاري الهولندي دلتارس، عن بعض أضرار سد النهضة على مصر جراء تشغيل السد وملء وإعادة ملء بحيرة التخزين، خاصة في حالات الجفاف ومن بينها تأثر بحيرة ناصر.

وبحسب فان بيك، فإن أول أضرار سد النهضة على مصر تتمثل في أن حصتها من المياه ستنقص بدرجة تؤدي إلى استبعاد بعض المناطق من الرقعة الزراعية، بما يؤثر على الإنتاج، ومن ثم استيراد كميات أكبر من الغذاء، بما يعادل 430 مليون دولار، فضلا عن أسعار السلع في السوق المصرية.

وقال مسئول مكتب دلتارس: إن عملية الملء قد تتراوح بين 5 و10 سنوات على أن تجرى بأسلوب يتسم بالمرونة والتعاون، وتحديد كمية التدفقات السنوية.

ورأى الخبير أنه لابد من الاتفاق مع إثيوبيا على حالات الملء في فترات الجفاف، مشيرا إلى أنها قد تمتد حتى 25 سنة، حتى لا تتعرض مصر لآثار جسيمة، وفقا لتعبيره.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.