مصرع شخص نتيجة ضربة حذاء من موظفة داخل مصلحة حكومية

مصرع مواطن نتيجة ضربة حذاء من موظفة داخل مصلحة حكومية
نجل المتوفى اتهم موظفة بمكتب التأمينات الاجتماعية بالتعدي على والده بحذائها- أرشيف

في واقعة هي الأولى من نوعها، لقي المواطن “محمد.أ، 56 سنة” مصرعه، اليوم الأحد، نتيجة تأثره بـ”ضربة حذاء” تلقاها من موظفة حكومية، بمكتب التأمينات الاجتماعية بالعاشر من رمضان، بمحافظة الشرقية، أثناء طلبه خدمة حكومية.

واتهم “عصام”، نجل المتوفى، الموظفة الحكومية “وداد.ف” بمكتب التأمينات الاجتماعية، بالتسبب في وفاة والده، بعد التعدي عليه بالضرب أثناء إنهاء بعض الإجراءات الرسمية بالمكتب.

ضربة حذاء

بدأت قصة مصرع مواطن نتيجة ضربة حذاء، عندما تلقى اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، إخطارا من العميد عمرو رءوف، مدير المباحث الجنائية، بورود بلاغ بوفاة “محمد.أ” 56 سنة، موظف، مقيم بمدينة العاشر من رمضان، بعد مشادة بينه وبين موظفة بمكتب التأمينات الاجتماعية بالمدينة.

وبعد بدء التحريات، وسؤال نجله “عصام”، اتهم موظفة الأرشيف بمكتب التأمينات الاجتماعية بدائرة قسم شرطة أول العاشر من رمضان، بالتعدي على والده بحذائها “الجزمة”، مما أدى إلى وفاته تأثرا بـ”ضربة حذاء” بعد خروجه من المكتب، ليسقط متوفّى، فيما جرى نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى “التأمين الصحي” بالمدينة.

وبدورها، انتقلت قوة مكبرة من مباحث قسم شرطة أول العاشر، برئاسة الرائد أحمد الخولي، وإشراف العميد مصطفى عرفة، رئيس فرع البحث الجنائي بالمدينة، إلى المكتب، إذ جرى التحفظ على الموظفة المتهمة، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

ميكنة الدولة

واقعة مصرع مواطن نتيجة ضربة حذاء تأتي في ظل تردي أوضاع الخدمات الحكومية، وسط سعي لميكنة أي خدمة حكومية، إذ كشفت نائبة وزير التخطيط والإصلاح الإداري، غادة لبيب، أمس السبت، أن الوزارة تملك خطة واضحة من أجل ميكنة التعاملات، وتطوير وتحديث الجهاز الإداري.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الدفاع والأمن القومي فى مجلس النواب برئاسة كمال عامر، إذ أوضحت النائبة أن هناك خطة واضحة لتحويل العمل إلى عمل مميكن ومن خلال الحاسب الآلي لتوفير الوقت والجهد وفصل الخدمة عن مقدم الخدمة، والقضاء على البيروقراطية والفساد.

كما كشف الرئيس عبد الفتاح السيسي، الخميس الماضي، عن قرار بإجراء اختبارات مميكنة، خلال عامين، في كليات الطب بمصر بالكامل، لتحييد العمل البشري، قائلا: “الأسلوب مهم، وهنتعامل بيه مع أولادنا وبناتنا في الإعداد والتأهيل والاختبار والتقييم، عشان كل واحد ياخد حقه، عشان لما نقول الطالب امتياز تكون كل المعايير اللي موجودة في العالم، يكون ابني وبنتي امتياز، وده هيتم خلال سنتين”.

وكشف رئيس الوزراء، مصطفى مدبولي، في 8 من هذا الشهر، أن العام 2020، سيشهد الانتهاء من ميكنة جميع الخدمات الحكومية، ليحصل عليها المواطن من خلال مكاتب البريد أو الإنترنت أو الموبايل، وذلك خلال إلقائه بيان الحكومة، أمام الجلسة العامة للبرلمان.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.