الاتحاد الأوروبي: قروض مصر لتطوير مشاريع المياه بلغت 3 مليارات يورو

الاتحاد الأوروبي: قروض مصر لتطوير مشاريع المياه بلغت 3 مليارات يورو
مشاريع المياه التي يدعمها الاتحاد الأوروبي تنتشر في أكثر من 12 محافظة- أرشيف

كشف ماتشي بوبوفسكي، المنسق العام لدول الجوار بالاتحاد الأوروبي، عن أن الاتحاد دعم مشاريع المياه في مصر بحوالي 3 مليارات يورو في شكل قروض ميسرة، من خلال المؤسسات المالية الأوروبية.

وقال بوبوفسكي، خلال فعاليات أسبوع القاهرة للمياه: “دعمنا مشاريع للمياه في مصر منذ عام 2007 بأكثر من 500 مليون يورو في شكل منح، بالإضافة إلى الاستفادة من قروض ميسرة تبلغ حوالي 3 مليارات يورو في هذا القطاع”.

وأضاف المنسق العام لدول الجوار بالاتحاد الأوروبي، أن قطاع المياه له أولوية قصوى في التعاون بين الاتحاد ومصر، وسيبقى أحد أهم أركان دعمنا بالاستثمار في الموارد البشرية، وسيسير بالتوازي مع الاستثمار في البنية التحتية.

مشاريع المياه

وأوضح بوبوفسكي أن مشاريع المياه التي يدعمها الاتحاد الأوروبي حاليا، تنتشر في أكثر من 12 محافظة مصرية لتوفير ما يقارب من 25 ألف فرصة عمل دائمة، وحوالي 500 ألف فرصة عمل مؤقتة في المناطق الريفية.

وتابع المنسق العام لدول الجوار بالاتحاد الأوروبي، أن هذا من شأنه أن يساعد في تحسين نوعية الحياة لنحو 16.5 مليون نسمة في مصر بحلول عام 2023.

يذكر أن الحكومة تتوسع مؤخرا في الاستثمار في مشاريع ومحطات المياه بمختلف أنواعها، سواء بالتحلية أو بمعالجة مياه الصرف الصحي والزراعي، في محاولة للتغلب على ما سيلحق مصر من ضرر عند بدء تشغيل سد النهضة الإثيوبي رسميا العام المقبل.

900 مليار جنيه

وكشف رئيس الوزراء، مصطفى مدبولي، في 11 من الشهر الجاري، عن وضع رؤية استراتيجية للمياه في مصر حتى 2037، تشمل التوسع في محطات المياه، سواء عبر تحلية مياه البحر أو المياه الجوفية، والتحول إلى الري الرشيد، ومعالجة مياه الصرف الصحي والصرف الزراعي.

وفي رقم يكشف عن حجم الاستثمارات المرصودة لمشاريع محطات المياه، قال الرئيس عبد الفتاح السيسي: “إن مصر تعتزم إنفاق 900 مليار جنيه بمشروعات توفير المياه بحلول عام 2037″، موضحا إنفاق نحو 200 مليار جنيه منذ 2014، لتنفيذ مشروعات تحلية المياه، ومن المتوقع إنفاق نحو 100 مليار جنيه بنهاية العام المقبل.

وعن تدوير مياه الصرف الصحي أو الزراعي، كشف عاصم الجزار، وزير الإسكان، عن أن التخلص الآمن من مياه الصرف الصحي ومعالجته كان من أكبر التحديات، وجارٍ إنشاء 181 محطة معالجة صرف صحي، بإجمالي طاقة 4.8 ملايين متر مكعب يوميا، أي: ما يُقدّر بـ1.8 مليار متر مكعب سنويا، لخدمة 28 مليون نسمة.

وبخصوص من يتحمل هذه التكاليف، كشف مصدر مسئول في وزارة الزراعة، الأربعاء الماضي، أن الحكومة تدرس اقتراحا بشأن بيع مياه الري للمزارعين خلال الفترة المقبلة، وفقا لتوجيهات حكومية، مما يفسر الاتجاه القوي لتطوير مشاريع المياه.

من جانبه، حذّر محمد عبد العاطي، وزير الري، من أن سد النهضة الإثيوبي قد يخفّض حصة مصر من المياه، مما يهدد ببوار 200 ألف فدان، وحدوث مشكلات لما يوازي مليون أسرة تقريبا، كما توقّع آخرون تبوير نحو 60% من الأراضي الزراعية، وتشريد نحو ستة ملايين فلاح.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.