تأجيل أولى جلسات محاكمة راجح بتهمة قتل “شهيد الشهامة”

تأجيل أولى جلسات محاكمة راجح
محكمة جنايات الطفل تؤجل أولى جلسات محاكمة راجح بتهمة قتل "شهيد الشهامة" في بور سعيد - وكالات

قرّرت محكمة جنايات الطفل، اليوم الأحد، تأجيل أولى جلسات “محاكمة راجح” وثلاثة آخرين بتهمة قتل الطالب محمود البنا، 17 عاما، والمعروف باسم “شهيد الشهامة“، لجلسة 27 أكتوبر الجاري، في ظل وجود أمني مكثف.

كان محمود البنا، قد لقي مصرعه على يد محمد راجح وثلاثة شباب آخرين، لمعاتبته أحدهم على “التحرش بفتاة في الشارع”.

ورغم الحضور الأمني المُكثّف، حدثت احتجاجات في الشوارع الجانبيّة المحيطة بالمحكمة، وردّد محتجون غاضبون شعارات تُطالب بـ”محاكمة راجح”، قائلين: “1..2.. حق البنا فين؟”، ما أسفر عن القبض على أكثر من تسعة أشخاص، كما أغلقت قوات الأمن الشوارع الجانبية المؤدية لمبنى مدينة شبين الكوم.

وكان المستشار حمادة الصاوي، النائب العام، قد أمر بإحالة المتهم “محمد.أ.ع” وثلاثة آخرين محبوسين إلى محاكمة جنائية عاجلة، لاتهامهم بقتل المجني عليه محمود محمد سعيد البنا “عمدا مع سبق الإصرار والترصد”.

محاكمة راجح

وفي سياق المطالبة بـ”محاكمة راجح“، كشفت تحقيقات النيابة العامة في القضية رقم 14568 لسنة 2019 جنح حقيقة الواقعة، التي بدأت عندما استاء المجني عليه من تصرفات المتهم قِبَلَ إحدى الفتيات، فنشر كتابات على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي (إنستجرام) أثارت غضب المتهم.

وأرسل المتهم إلى المجني عليه رسائل تهديد، ثم اتفق مع عدد من أصدقائه على قتله، وأعدّوا لذلك مطاويَ وعبوات تنفث موادا حارقة للعيون، وحددوا لذلك يوم التاسع من أكتوبر الجاري.

وأمرت نيابة تلا في محافظة المنوفية، بحبس كلّ من مصطفى محمد مصطفى، 17 سنة، طالب، ومحمد أشرف راجح، 18 سنة، طالب، وإسلام عاطف، 17 سنة، طالب، وإسلام إسماعيل بتهمة القتل.

كان عدد من شباب محافظة المنوفية قد احتشدوا قرب محكمة شبين الكوم، قبيل بدء جلسة محاكمة محمد أشرف راجح وثلاثة آخرين، بتهمة قتل محمود البنا.

وكثفت قوات الأمن انتشارها في الشوارع المؤدية إلى المحاكمة، وأغلق الأمن طريقيْن مؤدييْن للمحكمة بحواجز حديدية، فضلا عن أوناش تابعة لإدارة المرور بالمنوفية، ولم يُسمح إلا بمرور الأشخاص المترجلين بعد فحص هوياتهم، فيما جرى منع السيارات والدراجات النارية من المرور.

وقال المحامي عادل طايل، عضو هيئة الدفاع عن المجني عليه محمود البنا: “إنه لم يتمكّن من الاطلاع على أوراق القضية حتى بدء الجلسة”.

وطالب طايل بتوقيع أقصى عقوبة عن المتهم، المقررة في قانون الطفل، مشددا على أن “لا يحكم بالإعدام ولا بالسجن المؤبد ولا بالسجن المشدد على المتهم الذي لم يجاوز سنّ الثامنة عشرة سنة ميلادية كاملة وقت ارتكاب الجريمة”.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.