المصري ضحية الاعتداء في طائرة بوخارست يطلب 5 ملايين يورو تعويضا

المصري ضحية الاعتداء في طائرة بوخارست يطلب 5 ملايين يورو تعويضا
المصري أقام دعوى قضائية ضد الخطوط الجوية الرومانية- أرشيف

رفع المواطن المصري، الذي تعرض للاعتداء على يد طاقم طائرة بوخارست عاصمة رومانيا، في يوليو الماضي، دعوى قضائية ضد الخطوط الجوية الرومانية، للمطالبة بمبلغ خمسة ملايين يورو، على سبيل التعويض، وتحدّدت جلسة 12 نوفمبر 2019 لنظر الدعوى.

أقام الدعوى المستشار علي سعد حسين، وكيلا عن المواطن المصري المعتدي عليه، حسن سلامة، أمام محكمة جنوب القاهرة، وحملت رقم 5017 لعام 2019.

وكشف حسن سلامة، خلال تواجده على متن طائرة بوخارست، تفاصيل واقعة الضرب، وإجباره على النزول من الطائرة على متن رحلة “RO0101”.

وقال سلامة في تصريحات صحفية: “لم تكن ليلة سعيدة لأسرتي على الإطلاق، خصوصا مع تعرّض زوجتي لغيبوبة السكر، وإصابة طفلي بعصبية زائدة عن الحد، نتيجة مشهد التعدي على الأسرة من قِبل مُضيفي طيران الخطوط الجوية الرومانية، بالإضافة إلى قوات الأمن”.

طائرة بوخارست

وأضاف المواطن المصري المُعتدَى عليه، على متن طائرة بوخارست: “أنه قام بعمل تقرير طبي كامل يكشف ما تعرّض له وأسرته، نتيجة الاعتداء الذي وصفه بالوحشي من قِبل القائمين على الخطوط الجوية الرومانية.

وتابع: “أنه فوجئ بالتصرف العدواني من قِبَل مُضيفي الطائرة، نافيا أن تكون زوجته قامت بالبصق على المضيفة، وإنما كان حوارا تحوّل إلى شجار.

وأكد سلامة أنه قام بعمل محضر رسمي بالواقعة التي جرى نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، كما يُجرى متابعة الأمر من قِبَل السفيرين المغربي والمصري، خصوصا أن زوجته تحمل الجنسية المغربية، ولا يمكنها التحدث سوى بالفرنسية، إذ تواصلت معها المضيفة بالإنجليزية، وهو ما اضّطره للتدخل، وكانت مستهدفة من قِبل المضيفة الرومانية، التي طالبت منها تغيير الكرسي، الأمر الذي حدث إلا أنها استمرت في التعنّت.

كان مقطع فيديو متداول على “فيسبوك”، قد أظهر الاعتداء بالضرب على مصري وأسرته داخل طائرة بوخارست المتجهة من باريس إلى القاهرة، عبر مطار بوخارست، على يد الشرطة الرومانية.

وأوضحت اللقطات تعرّض الراكب المصري للضرب المبرح، والشد بقسوة خارج الطائرة، بسبب حقيبة زوجته المغربية، وسط بكاء وصراخ نجله.

الفيديو نشره يوسف عبد القادر، باحث في المركز الأوروبي لدارسات مكافحة الإرهاب، ورئيس منظمة مُحبي مصر في بلجيكا، عبر حسابه الشخصي، وبدأت الأزمة بسبب رفض مسئولي الطائرة تواجد حقيبة سفر الأسرة بجوار مخرج الطوارئ، وتطوّر الأمر إلى مشادات كلامية، جرى بعدها القبض على رب الأسرة، وإنزاله بالقوة.

وعلّق “عبد القادر” على الفيديو قائلا: “مصري يتعرض هو وأسرته للعنصرية من مضيفة طيران الخطوط الرومانية، وجرى إخراجهم من الطائرة بطريقة مهينة جدا، لأنهم لا يتحدثون الإنجليزية، رغم تنفيذهم أوامر الكابتن بتغيير المقعد بجوار باب الطوارئ”.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.