“الخارجية” توضح أسباب منع دخول المصريين بعض الدول

"الخارجية" توضح أسباب منع دخول المصريين بعض الدول
ضرورة الالتزام بألا تقل مدة صلاحية جوازات السفر عند المغادرة عن ستة أشهر- أرشيف

أصدرت وزارة الخارجية بيانا بشأن منع دخول المصريين من قِبَل سلطات المطارات في بعض الدول، لدى وصولهم من موانئ الوصول، ومطالبتهم بالعودة إلى أرض الوطن أو الدول القادمين منها.

وكشف السفير ياسر محمود هاشم، مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية والمصريين بالخارج، في بيان صحفي لوزارة الخارجية عن الأسباب الحقيقية وراء منع دخول المصريين، ورفض سلطات المطارات في تلك الدول دخول أعداد من المواطنين المصريين لدى وصولهم من موانئ الوصول.

منع دخول المصريين

وأوضح هاشم، أن القرار جاء نظرا لأن صلاحية جوازات سفرهم تقل عن ستة أشهر، إذ ترجع سلطات تلك الدول إلى ما تقتضيه القواعد الدولية الخاصة بالاتحاد الدولي للنقل الجوي “الإياتا”، التي تقضي بألا تقل مدة صلاحية جواز السفر عن ستة أشهر.

وطالب مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية والمصريين بالخارج المواطنين المصريين الراغبين في السفر للخارج، بضرورة الالتزام بألا تقل مدة صلاحية جوازات سفرهم عند المغادرة عن ستة أشهر، ولا سيما أن أغلبية الدول تلتزم بعدم منح تأشيرات الدخول على الجوازات التي تقل مدة صلاحيتها عن ستة أشهر.

وفيما يتعلّق بالدول التي تسمح بسفر المواطنين المصريين إليها دون تأشيرة دخول مسبقة، قال هاشم: “إنها تتمسّك بعدم السماح للمسافرين إليها بالدخول من موانئ الوصول، إذا كانت صلاحية جواز السفر تقل عن ستة أشهر وقت وصولهم إلى منافذ الدخول بتلك الدول”.

نصائح الخارجية

ونشرت الخارجية عبر موقعها الإلكتروني شروطا ونصائح عامة للراغبين في السفر إلى دول أخرى، لتجنب منع دخول المصريين وغيرها من المشكلات، أبرزها:

  • الحرص على أن يكون جواز السفر ساريا لمدة تزيد على ستة أشهر.
  • الحصول على تأشيرة دخول قانونية للبلد المراد السفر إليها، من خلال قنصلية الدولة نفسها، ومراعاة فترة الصلاحية، ومدة الإقامة.
  • اصطحاب عقد عمل، وكذلك تصريح عمل قانوني صادر من خلال وزارة القوى العاملة، موثق من الخارجية المصرية وسفارة الدولة المسافر إليها.
  • أن تكون تذكرة السفر صالحة للذهاب والعودة.
  • الحرص على وجود أرصدة خاصة تغطي الرحلة وما قد يحدث من مواقف طارئة.
  • تأكيد الحجز قبل يوم السفر بوقت كافٍ (لا يقل عن 48 ساعة) وطبقا لتعليمات الشركة الناقلة.
  • الحصول على التطعيمات اللازمة قبل السفر وعند الوصول إن وُجد.
  • الاحتفاظ ببطاقة تحمل نوع فصيلة الدم.
  • التصديق على الشهادات والوثائق المراد استخدامها في الخارج من الجهات المصرية المَعنية، ومكاتب التصديقات التابعة لوزارة الخارجية.

وبخلاف منع دخول المصريين بعض الدول، استقبلت إدارة رعاية المصريين في الخارج بوزارة الهجرة، في يونيو الماضي، شكوى تفيد بأن عددا كبيرا من المصريين العاملين المقيمين بالكويت، الذين حجزوا تذاكر الطيران للعودة إلى مصر من خلال شركات تعمل وسيطا عن طريق الإنترنت، إلا أنهم فُوجِئوا بإلغاء “الحجوزات” قبل السفر بساعات عن طريق شركة الحجز في مصر، دون إبداء أسباب لذلك أو إرجاع قيمة التذاكر.

وقال أشرف أبو العلا، ممثل ضحايا شركات السفر: “إن أكثر من تسعة آلاف شخص مغترب في الكويت تعرّضوا لعملية نصب كبيرة من مكاتب السياحة في مصر”.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.