نقيب الفلاحين: مصر تكافح الجوع بإدخال زراعات حديثة

نقيب الفلاحين يتحدث عن زراعات حديثة
نقيب الفلاحين يتحدث عن زراعات حديثة لسد الجوع في مصر - أرشيف

قال حسين عبد الرحمن أبو صدام، نقيب الفلاحين: “إن مصر تعمل على الاهتمام بإنتاج الكثير من الزراعات، من خلال إدخال الزراعات الحديثة بجودة عالية، وذلك من أجل العمل على مكافحة الجوع، نتيجة زيادة السكان”.

وأضاف نقيب الفلاحين، في تصريحات صحفية: “أن هناك مشروعا قوميا، يُعد من المشاريع الحديثة، وهو مشروع 100 ألف صوبة على 100 ألف فدان، لتغطية السوق المحلية وللتصدير”.

وتابع: “أن مصر بلد زراعي في الأساس، ونزرع نحو 10 ملايين و500 ألف فدان، بجانب استصلاح العديد من الأراضي الجديدة في الصحراء”.

نقيب الفلاحين

وأوضح نقيب الفلاحين أن زراعة القمح من الزراعات الأساسية في مصر، إذ يُجرى زراعة نحو 3 ملايين و250 ألف فدان قمح، تنتج نحو 9 ملايين طن قمح سنويا، فضلا عن زراعة نحو مليون و100 الف فدان أرز، تنتج نحو 4 ملايين طن، لكن بسبب كثافة السكان فإن مصر تستهلك نحو 16 مليون طن قمح سنويا.

ولفت نقيب الفلاحين إلى أن مصر لديها اكتفاء ذاتي من جميع الخضراوات والفواكه، إذ يُجرى زراعة معظم أنواع الخضراوات، مثل: الطماطم والبطاطس، وأن مصر تُعد من الدول المصدرة للخضراوات عموما، إذ تُصدّر نحو 750 ألف طن بطاطس، وتمتاز بزراعة الموالح، ويُجرى تصدير نحو مليون و700 ألف طن منها.

وعن المشكلة الأساسية للمياه، قال أبو صدام: “مصر تعد تحت خط الفقر المائي، فقلة المياه لدينا مشكلة أساسية، ولكن بجانب ذلك هناك جهود كبيرة تقوم بها الدولة، لتغيير نظم الري والزراعة، بحيث تكفي كمية المياه الموجودة لزراعة الأراضي الموجودة والأراضي المستصلحة حديثا”.

وأوضح أن هناك أسبابا وراء عزوف بعض الفلاحين عن الزراعة، من بينها التكاليف العالية مقابل الإيراد القليل، فضلا عن قلة المياه.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد أكد أن مصر دخلت مرحلة الفقر المائي وفق المعدلات العالمية، إذ وصل نصيب الفرد إلى 500 متر مكعب.

وأضاف خلال كلمته في الندوة التثقيفية الـ31، للقوات المسلحه: “عملنا خطة متكاملة جدا من 2014 وحتى الآن، نفذنا منها ما يقرب من 200 مليار جنيه، عبارة عن إعادة تدوير المياه من خلال محطات معالجة ثلاثية متطورة، وجرى تنفيذها في العلمين والجلالة وشرق بور سعيد، بطاقة 150 ألف متر مكعب لكل منها يوميا، على الأقل مش أقل من 1.5 مليون متر مكعب في اليوم لتحلية مياه البحر”.

وتابع: “اتفقت مع رئيس وزراء إثيوبيا على الالتقاء في موسكو للحديث في الموضوع، والتحرك نحو الأمام، علشان نحل المسألة دي بشكل أو بآخر”.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.