إصابة 38 طالبة باختناق بسبب حرق القمامة.. تفاصيل

إصابة 38 طالبة باختناق بسبب "حرق القمامة"
تسبب اشتعال النيران في مقلب قمامة مجاور لمدرسة بالإسماعيلية في إصابة 38 طالبة باختناق - وكالات

تسبب اشتعال النيران، في مقلب قمامة مجاور لمدرسة بالإسماعيلية، في إصابة 38 طالبة باختناق، نتيجة تصاعد دخان كثيف ناجم عن عملية احتراق القمامة.

وقال سعيد السقعان، وكيل وزارة الصحة بالإسماعيلية: “إن المستشفى العام استقبل 38 طالبة من مدرسة السلام الثانوية بنات بالإسماعيلية مصابة باختناق نتيجة اشتعال حريق بجوار المدرسة”، مشيرا إلى أنه جرى رفع درجة الاستعداد القصوى بالمستشفى.

وبحسب السقعان، فإنه جرى التعامل مع الحالات، وتقديم الرعاية العاجلة، إذ جرى خروج 36 طالبة بعد علاجهن في المستشفى، ويتبقى طالبتان يُجرى إسعافهما داخل المستشفى، وسيُجرى خروجهما بعد تلقيهما العلاج.

إصابة 38 طالبة باختناق

وعن واقعة إصابة 38 طالبة باختناق، قال جمال الغزالي، مدير أمن الإسماعيلية: “إنه تلقى إخطارا من مأمور قسم ثانٍ، يفيد باشتعال النيران في مقلب القمامة الكائن بشارع الغابة، ما بين مدرسة السلام الثانوية بنات ومحطة الصرف الصحي”.

وانتقلت سيارات قوات الحماية المدنية بعدد من سيارات الإطفاء، وجرت السيطرة على الحريق، وانتقل عدد من السيارات لنقل الحالات المصابة بالاختناق إلى المستشفى العام.

ومن جهته، أصدر خالد خلف قبيصي، مدير المديرية، قرارا بتشكيل لجنة برئاسة وكيل المديرية، للوقوف على أسباب حادثة إصابة 38 طالبة باختناق، ومتابعة سلامة الإجراءات المتخذة حياله، والتأكد من خروج جميع الطالبات، والتواصل مع جميع ذويهن للاطمئنان على سلامتهن.

بيان عاجل

وعلى صعيد إصابة 38 طالبة باختناق، تقدمت شيرين فراج، عضو مجلس النواب، ببيان عاجل أمس إلى علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، عملا بحكم المادة 134 من الدستور والمادة (215) من اللائحة الداخلية للمجلس، بشأن ما تعانيه مصر من غياب إستراتيجية التعامل مع المخلفات، ما أدى إلى تلوث بيئي جسيم.

وقالت النائب:” إنّ وزارة البيئة فشلت في حماية البيئة المصرية، وتركت التلوث والغازات المضرة الناتجة عن احتراق القمامة تنهش في صحة المواطن المصري، وتحرق صدره، في ظل غياب إستراتيجية إدارة المخلفات”.

وتابعت: “نتج عن ذلك آثار سلبية، وأدى إلى إصدار تقارير عالمية مسيئة للبيئة المصرية، كما أنّ تلك الغازات المضرة أدت إلى وفيات من أمراض صدرية وسرطانية”.

فيما أرجعت الدكتورة إيمان محمود فودة، رئيس قسم أمراض صدر الأطفال بطب عين شمس، انتشار أمراض الصدر في مصر إلى تلوث الهواء، قائلة: “إنه أحد الأسباب الرئيسة للإصابة بأزمات الصدر، بدءا من دخان السجائر، وحتى حرق القمامة“.

يُذكر أن عنوان “القاهرة أكثر مدن العالم تلوثا”  كان قد تصدّر عددا كبيرا من الصحف الدولية، في سبتمبر الماضي، بعد أن تصدرت العاصمة المصرية قائمة أكثر مدن العالم تلوثا، وذلك وفقا لتقرير أعدّته مؤسسة “إيكو إكسبرت” البحثية الأمريكية، ونشرته مجلة “فوربس” العالمية.

وبحسب التقرير، فإن سكان القاهرة يستنشقون الهواء الملوث بدرجة أكثر خطورة بمعدل 11.7 مرة مقارنة بالمعدلات الآمنة التي أوصت بها منظمة الصحة العالمية.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.