فصل سائق قطار “حادثة الإسكندرية” والملاحظ: أوديا بحياة 43 شخصا

فصل قائد قطار حادثة الإسكندرية
المحكمة تفصل قائد قطار حادثة الإسكندرية والملاحظ - أرشيف

أسدلت المحكمة التأديبية في الإسكندرية، الستار على قضية قطار “حادثة الإسكندرية” التي وقعت في 13 أغسطس 2017، وأودت بحياة 43 شخصا، وإصابة 236 آخرين، وإلحاق تلفيات بأموال وممتلكات هيئة السكة الحديد، قُدّرت بنحو 80 مليونا و603 آلاف جنيه.

وقضت المحكمة في قضية “حادثة الإسكندرية” بمعاقبة كلّ من قائد القطار رقم 13 التابع لمنطقة القاهرة بهيئة السكة الحديد، وملاحظ بلوك أبيس التابع لمنطقة غرب الدلتا بهيئة السكة الحديد بالفصل من الخدمة.

كما عاقبت قائد ومساعد قائد القطار رقم 571 التابع لمنطقة شرق الدلتا بالزقازيق بهيئة السكة الحديد، بالخفض إلى الدرجة الأدنى مباشرة، مع خفض الأجر إلى القدر الذي كان عليه كل منهما قبل الترقية.

حادثة الإسكندرية

وقال محمد سمير، المتحدث الرسمي باسم النيابة الإدارية، في بيان له: “إن التحقيقات في حادثة الإسكندرية بالقضية رقم 206 لسنة 2017 أمام محمود إبراهيم، عضو المكتب الفني لرئيس الهيئة، بإشراف عصام المنشاوي، رئيس هيئة النيابة الإدارية، انتهت إلى إحالة المتهمين آنفي الذكر للمحاكمة التأديبية بعدما كشفت التحقيقات ثبوت مسئوليتهما، التي أصدرت حكمها المتقدم”.

وكان مصدر أمني بشرطة النقل والمواصلات قد كشف عن السبب الرئيسي في حادثة الإسكندرية، مشيرا إلى أن السبب وراء الحادثة بشري 100%، وأن سائق القطار رقم 13 القادم من الإسكندرية هو المتسبب في الكارثة بسبب إهماله، باعترافات عامل برج المراقبة ومساعد السائق.

وأوضح المصدر أن قائد القطار رقم 13 تحرك من محطة سيدي جابر متجها إلى القاهرة متأخرا ما يقرب من 35 إلى 45 دقيقة تقريبا.

وأشار المصدر إلى أن سائق القطار أغلق الجهاز المتحكم في سرعة القطار، ووضعه في حالة الطوارئ atc، بينما قال مساعد سائق القطار في التحقيقات: “إن سائق القطار أغلق الجهاز atc، وهو جهاز إلكتروني متحكم في سرعة القطار، وأوقفه بعد خروجهم من محطة سيدي جابر، وزاد عن السرعة المكررة”.

وأضاف مساعد سائق القطار: “أنه أثناء سير الرحلة أخبر سائق القطار أن هناك إشارة صفراء متقطعة تظهر على جهاز الإنذار، فأجابه بأن العاملين يتركون الإشارة دائما الصفراء، ولا تهتم بها”.

وأوضح أن السائق واصل طريقه، وقبل الوصول إلى مكان الحادثة بـ800 متر تقريبا، فوجئنا بالإشارة الصفراء تتحول إلى حمراء، وكان القطار على سرعة عالية وجهاز atc مغلقا تماما، ثم اصطدمنا بالقطار المتوقف في مكان الحادثة، مما أودى بحياة 43 مواطنا، وإصابة 236 آخرين.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.