السيسي: الجيش المصري يحارب “الإرهاب” ولم يطلب تبرعات

الجيش المصري يتعرض إلى إساءة
الرئيس السيسي يتحدث عن الإساءة إلى الجيش المصري خلال الفترة الماضية - أرشيف

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي: “إن الجيش المصري تعرض لحملة تشويه وإساءة خلال الفترة الماضية، وتحديدا الشهرين أو الثلاثة أشهر الماضية.

جاء ذلك خلال كلمة الرئيس السيسي في الندوة التثيقيفيّة الـ31 للقوات المسحلة، التي عُقدت في مركز المنارة بالتجمع الخامس، اليوم الأحد، بمناسبة الذكرى السادسة والأربعين لانتصارات أكتوبر.

وحضر الندوة التثقيفية كلٌّ من: مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ومحمد زكي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، القائد العام للقوات المسلحة، وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة والقوات المسلحة.

وأضاف السيسي: “الجيش المصري اللي إحنا بنتكلم عليه كان الهدف كله خلال الشهرين تلاتة اللي فاتوا إزاي نسيء ليه، ونشوه صورته، ونقلل من قيمته، ونشكّك في قدراته”.

الجيش المصري والشعب

وتابع الرئيس: “الشعب لم يفقد ثقته في نفسه، لأن الجيش المصري نفسه هو جيش المصريين، لو فقدنا الثقة في أنفسنا يبقى بنفقد الثقة في الجيش وقدراته”.

وأشار السيسي إلى أنه بعد حرب 1967 قام المصريون والفنانون بالتبرع لإعادة بناء الجيش المصري، وقالت الدولة وقتها: “إنه لا صوت يعلو فوق صوت المعركة، من أجل تحقيق النصر”.

وأضاف: “بقالنا 6 سنين في حرب مع الإرهاب في سيناء، وده استنزاف لقدراتنا، فهناك من يستشهد ويُصاب من أبناء مصر، لا الجيش طلب تبرعات من المصريين لبناء قوته، ولم تقل الدولة لا صوت يعلو فوق صوت المعركة، بل بالعكس، فقد تحرّك الجيش والدولة لإعادة البناء وتحقيق التنمية”.

وأشار السيسي إلى أن “الجيش المصري يخوض حرب استنزاف في سيناء مع الجماعات الإرهابية، وأن الجيش والدولة اتحركوا لبناء الدولة بجانب الحرب في سيناء”.

وأضاف السيسي: “اتكلموا عن الوعي في قمة الهزيمة، المصريين في الوقت ده كانوا في قمة الروح المعنوية، والهزيمة كانت قاسية ومريرة جدا، لكن وعي المصريين كان أكبر من هذه الهزيمة”، وقال للقائد: “متمشيش كمل وإحنا معاك، وإحنا في قمة الهزيمة، مش حاجة تانية وإحنا في قمة النصر”.

وكان الفنان والمقاول محمد علي قد شنّ مؤخرا حملة هجوم غير مسبوقة على الرئيس السيسي وقيادات في الجيش المصري.

واتهم محمد علي -الذي عمل مقاولا مع الجيش مدة 15 عاما- قيادات عسكريه وسياسية بالفساد والتربح.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.