فتاة مصرية تجمد بويضاتها: مش ضامنة أتجوز بدري (فيديو)

فتاة مصرية
فتاه مصرية تجمد بويضاتها حتى لا تتسرع في الزواج من أجل الإنجاب - وكالات

في خطوة غير مألوفة، أعلنت فتاة مصرية تدعى ريم مهنا، عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أنها جمدت بويضاتها منذ عامين، حتى تجد الزوج المناسب.

وقال ريم: “إنها حينما قررت تجميد بويضاتها وأبلغت الطبيب الخاص بها، أبدى اندهاشه من القرار”، وقال: “أنا عمري ما سمعت إن في واحدة في مصر طلبت هذا الطلب”.

فتاة مصرية تجمّد بويضاتها

ونشرت الفتاة مقطع فيديو، عبر حسابها الشخصي على موقع “فيسبوك” شرحت خلاله تفاصيل العملية التي تستغرق أقل من ساعة زمن، بغرض حفظ البويضات لمدة عشرين أو ثلاثين عاما.

وأوضحت أول فتاة مصرية تقوم بهذه العملية، أن تجميد البويضات عبارة عن عملية حقن، تساعد على تنشيط إفراز البويضات خلال ساعة من الزمن عن طريق ثلاث فتحات بالبطن بحجم صغير جدا، ولا يوجد لهم أي أثر بعد العملية، ويُجرى من خلالها سحب البويضات، ووضعها في ثلاجة، لتجرى عملية التجميد.

وعن أسباب قيامها بعملية التجميد، أجابت ريم مهنا: “أنا مقتنعة أني أرغب في الزواج بعد سن الثلاثين بسبب تحقيق أحلامي في رسم خريطة حياتي للعمل، وهذا أنسب لي”.

وأشارت ريم، إلى أنها لا تتكهّن بحساب الفترة التي ستتزوج فيها بعد سن الثلاثين حتى ظهور الشخص المناسب، ومن الممكن أن يحدث هذا في سن متأخر بعد الأربعين، ويكون وضع الإنجاب صعبا في هذا السن.

وتابعت: “بعد البحث لفترة طويلة، وجدت أن تجميد البويضات هو الأفضل في هذه المرحلة، لعدم الاستعجال في الزواج”.

وأضافت ريم: “شاركت الناس بالفيديو ده علشان عدة أسباب: أولها لو واحدة عاوزه تعمل كده تاخد الفكرة، وثاني سبب هو تأخر زواج الفتيات”.

تحديث : عندى خبر حلو أنا اتفقت مع الدكتور ال عمللى العملية انى اجمع أسئلتكم و اسجل معاه فيديو هو اللى يرد فيه على الأسئلة . عملت عملة و قررت احكيلكم .. اسمعوا علشان متضطروش تلبسوا فى اى حد اتمنى تعملوا share علشان ناس كتير حياتها و مستقبلها ممكن يتغيروا بعد ما يشوفوا الفيديو .تحديث أنا جالى friends requests كتير اوى و مش هعرف اقبل كل العدد ده فممكن تعملوا لى follow بدل add friend و طبعاً هبقى مبسوطة اننا على تواصل . ❤️#eggfreezing#ovafreezing

Gepostet von Reem Mehanna am Dienstag, 13. August 2019

وأوضحت ريم أنه حينما ستتزوج سيحدث حملا طبيعيا، أما في حال تأخرها عن الزواج، فإنها ستلجأ إلى البويضات المجمدة.

وانقسمت آراء مُستخدمي فيسبوك حيال قرار ريم بتجميد البويضات، وتباينت التعليقات على الفيديو، إذ أعرب بعضهم عن إعجابه بالفكرة، وأشاد بجرأتها على اتخاذ المبادرة.

فيما اختلف آخرون بشأن القرار، واعتبروه محاولة للتدخل في إرادة الله، وأضافوا: “أنه في أغلب الأحيان ستفشل العملية”.

رأي الأطباء

من جهتهم، قال أطباء نساء وتوليد، في تصريحات صحفية: “إن مزايا تجميد البويضات هي الحفاظ على الأنسجة الموجودة لدى المرأة، وأنه لا يوجد له عيوب”.

وأشاروا إلى أن العملية ليس لها تاريخ صلاحية، وأن هناك نساء أنجبن أكثر من مرة بهذه الطريقة.

واشترط الأطباء أن تكون الأجنة درجة أولى، وانقساماتها جيدة، وفي هذه الحالة يمكن تجميدها واستخدامها فيما بعد.

وأوضحوا أنه إذا جرى سحب أجنة من سيدة عمرها 30 عاما، وبعد خمسة أعوام جرى استرجاع الأجنة مرة أخرى بعد تجميدها، في هذه الحالة تكون الأجنة لسيدة عمرها 30 عاما وليس 35 عاما.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.