حبس رئيس “مياه الجيزة” في مصرع طفل داخل بالوعة

حبس رئيس "مياه الجيزة" في مصرع طفل داخل بالوعة
الطفل المجني عليه سقط داخل البالوعة أثناء خروجه مع والدته وشقيقه من نادي الطالبية- أرشيف

قررت النيابة العامة حبس رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالجيزة، أربعة أيام على ذمة التحقيقات، على خلفية اتهامه بالتسبب عن طريق الإهمال في مصرع طفل يدعى ياسين عماد (أربع سنوات)، غرقا بعد سقوطه في بالوعة صرف صحي أمام نادي الطالبية الرياضي، يوم الأحد الماضي.

وكانت أسرة “ياسين”، قد اتهمت مدير الشركة وآخرين، عاملين بحي العمرانية، بالإهمال والتسبب في مصرع نجلهم، مؤكدين أن الطفل المجني عليه سقط داخل البالوعة أثناء خروجه مع والدته وشقيقه “ريان” من بوابة النادي، حيث كانت المنطقة شديدة الظلام والبالوعة دون غطاء.

وقررت النيابة استدعاء كل من رئيس حي العمرانية، ومدير إدارة المرافق، ومدير إدارة المتابعة، ومدير إدارة الطرق، ومدير إدارة الإنارة بالحي، بالإضافة لاستدعاء مدير هيئة الصرف الصحي بمحافظة الجيزة، لسماع أقوالهم حول الواقعة وبيان مسئوليتهم حول وفاة الطفل، والمتسبب فيها.

واستمعت النيابة لأقوال والدي الطفل، اللذين اتهما شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالتسبب في مقتل ابنهما.

وأمرت النيابة بندب الطب الشرعي لتشريح جثة الطفل المتوفى لتحديد أسباب الوفاة، كما طلبت تحريات الأجهزة الأمنية حول الحادثة، وسماع شهادة عدد من شهود العيان والغطاسين من قوات الإنقاذ النهري، ممن عثروا على الطفل داخل البالوعة بعدما جرفته المياه لمكان آخر.

مصرع طفل في بالوعة

وتعود أحداث مصرع طفل بعد سقوطه في بالوعة صرف صحي إلى يوم الأحد الماضي، إذ تلقى محمد الشريف، مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة، إخطارا من غرفة النجدة بسقوط طفل ببالوعة صرف صحي أمام نادي الطالبية الرياضي، وانتقلت قوات الأمن إلى مسرح الواقعة.

وتبين أنه أثناء سير طفل على بعد خطوات من والدته أمام النادي، سقط في البالوعة المغطاة بقطعة خشبية، وجرى الدفع بقوات الإنقاذ النهري التي تمكنت من انتشاله بعد فترة من البحث.

وجرى نقل جثة الطفل ياسين إلى المستشفى، وحاول الأطباء إنقاذه إلا أنه فارق الحياة، وجرى تحرير محضر بالواقعة وأحيل للنيابة العامة للتحقيق.

حوادث متكررة

وفي 22 من الشهر الجاري، لقي أربعة أشخاص مصرعهم، من بينهم سائق سيارة صرف صحي تابعة للوحدة المحلية بمركز ومدينة صدفا بأسيوط، أثناء عملية تفريغ حمولة في بيارة صرف صحي بمدينة صدفا.

وتبين من التحريات الأولية أن المتوفين كانوا يقومون بكسح المنازل، وأثناء تفريغ الحمولة ببيارة صرف صحي سقط خرطوم السيارة داخل البيارة، وحاول أحدهم الإمساك بالخرطوم فسقط داخل البيارة، وعندما حاول زملاؤه إنقاذه سقطوا خلفه، مما أسفر عن مصرعهم.

كما لقي ستة أشخاص مصرعهم وأصيب آخران، مطلع الشهر الجاري، خلال تطهير بئر مياه بقرية شطورة مركز طهطا محافظة سوهاج.

وبحسب التحريات، فإن ضحايا تطهير بئر مياه سوهاج استخدموا حمض الكبريتيك (مياه النار) في عملية التطهير، وأثناء ذلك حدث التفاعل، ما نتج عنه اختناق أربعة أشخاص من العاملين في تطهير البئر، وأثناء محاولة اثنين آخرين انتشالهم، أُصيبوا باختناق، وفارقوا الحياة جميعا.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.