ترامب: الرئيس السيسي مهم للغاية بالنسبة لأمريكا (فيديو)

ترامب يشيد بدور الرئيس السيسي في المنطقة
ترامب يشيد بدور الرئيس السيسي في المنطقة على هامش قمة مجموعة الدول السبع - أرشيف

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب: “إن الرئيس عبد الفتاح السيسي عنصر مهم للغاية بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية”، مشيرا إلى أن ما يقوم به الرئيس السيسي مهم جدا في المنطقة.

وأضاف ترامب في لقاء جمعه بالسيسي، على هامش قمة مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى: “أن مصر قامت بأداء رائع تحت قيادة متميزة من الرئيس عبد الفتاح السيسي وفريق مميز يعمل معه”.

ورد الرئيس السيسي على إشادة ترامب قائلا: “فخامة الرئيس، أنا بشكرك وسعيد جدا، وبتشرف بهذا اللقاء، والتفاهم والاحترام والتقدير المتبادل بيننا أكثر من عظيم”.

وأكد السيسي أن تكثيف التعاون والتنسيق بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية خلال المرحلة المقبلة من شأنه أن يحقق المصالح المشتركة لكليهما، ويُسهم في دعم جهود استعادة الأمن والاستقرار بالشرق الأوسط”.

كلمة الرئيس السيسي

وقال الرئيس السيسي أمام جلسة الشراكة بين مجموعة السبع وإفريقيا: “يسعدني أن أشارككم اليوم، ممثلا عن الاتحاد الإفريقي، لأنقل لكم طموحات شعوب قارتنا، في تحقيق السلام والتنمية المستدامة، وتطلعاتها لإرساء شراكة عادلة ومتواصلة بيننا، ترتكز على مبدأ المصلحة المشتركة، وتبنى على الجهود السابقة في ذلك الشأن”.

وأضاف الرئيس السيسي في كلمته التي ألقاها، اليوم: “إننا نعلم جميعا جسامة التحديات التي تواجه الدول النامية، ومن ضمنها الدول الإفريقية، في إطار سعيها للارتقاء بمستوى معيشة شعوبها، وتحقيق التنمية المستدامة، وكذلك المعوقات أمام تحقيق تلك الأهداف، التي تتمثل في الأزمات الدولية والإقليمية القائمة، وتسارع أحداثها وتشابكها”.

وأكد أنه “لا بديل عن تحاورنا المتواصل حول هذه الأزمات، وإشراكنا بشكل أكثر في معالجتها، بما يتماشى مع المصالح المشتركة والمتبادلة، وكذا مع قواعد الديمقراطية التي يجب أن تسود وتترسخ في العلاقات الدولية”.

وتابع: “من هذا المنطلق، فإننا لسنا في حاجة لاستعراض التحديات التي تواجه قارتنا الإفريقية تفصيلا، وإنما نحتاج للعمل سويا لإيجاد حلول لها، وفق أولويات دول القارة، واستنادا للعلاقة العضوية، بين تحقيق التنمية بكافة أبعادها من جهة، والحفاظ على الأمن والاستقرار من جهة أخرى”.

وتبحث القمة في ملفات مكافحة عدم المساواة والحد من التهديدات وتعزيز الديمقراطية، إذ وضعت القمة أهدافا لدعم المساواة من خلال تعزيز الدبلوماسية النسوية، ومحاربة العنف الجنسي، وضمان ودعم المرأة للوصول إلى التعليم، والعمل من أجل التحرر الاقتصادي للمرأة خاصة في إفريقيا.

كما تناقش القمة سبل بناء الثقة الرقمية، باعتبار التكنولوجيا الرقمية هي جزء لا يتجزأ من اقتصاديات ومجتمعات الدول الأعضاء، وتتناول سبل الحفاظ على نظام مالي دولي قوي ومرن في مواجهة المخاطر المتزايدة، ودعم الحوكمة المالية العالمية.

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.