وفاة جونيور أجوجو مهاجم الزمالك السابق بسكتة دماغية

وفاة جونيور أجوجو
وفاة جونيور أجوجو مهاجم الزمالك السابق بسكتة دماغية - أرشيف

أعلن موقع غانا سوكر، وفاة جونيور أجوجو لاعب نادي الزمالك السابق، عن عمر ناهز 40 عاما، بعد تعرضه للإصابة بجلطة في الدماغ.

وقال الموقع الغاني الذي نشر الخبر حصريا: “إن جونيور أجوجو توفى صباح اليوم في لندن بعد تعرضه للإصابة بجلطة دماغية.

وأشار الموقع إلى أن مهاجم نادي الزمالك السابق كان قد تعرض من قبل للإصابة بجلطة دماغية في عام 2015.

جونيور أجوجو

وحسب ما ذكره الأطباء لـ”جونيور أجوجو” في 2015، فإن خلايا المناطق التالفة بدماغه تتجدد، وبذلك يستطيع العودة على ما كان عليه، لكن توقيت ظهور الخلايا الجديدة وتكوينها غير معلوم، قبل أن تتردى حالته.

يُذكر أنه في عام 2008 خطف أجوجو الأنظار في بطولة كأس الأمم الإفريقية التي نظمتها بلاده، والتي أحرز فيها ثلاثة أهداف، لينال اهتمام مسئولي نادي الزمالك، وينتقل إلى الفارس الأبيض، قادما من فريق نوتنجهام فورست الإنجليزي.

وخاض جونيور أجوجو 27 مباراة دولية بقميص المنتخب الغاني، استطاع من خلالها أن يسجل 27 هدفا.

الهروب من الزمالك

ولم يكمل جونيور أجوجو موسمه الأول مع الزمالك، إذ هرب إلى خارج البلاد، واشتكى القلعة البيضاء في الاتحاد الدولي لكرة القدم، مطالبا بحصوله على مستحقاته المتأخرة.

وحكمت الفيفا لأجوجو بمبلغ 650 ألف دولار، قالت إنه لم يتقاضاها من الزمالك رغم الوعود التي سبق وحصل عليها من الإدارة البيضاء.

ورفض الاتحاد الدولي لكرة القدم الاستشكال المقدم من إدارة نادي الزمالك فيما يتعلق بمستحقات أجوجو، ومنح الفيفا مهلة للزمالك 60 يوما، لسداد المستحقات للاعب أو تعرض النادي لعقوبات تصل إلى خصم نقاط.

ونجح الزمالك بعد محاولات عديدة على جدولة مستحقات جونيور أجوجو، بعد أن وافق على الجدولة.

وكان أجوجو قد اعتزل كرة القدم في 2012، قبل أن يُصاب في ديسمبر 2014 بسكته دماغية في ركضه إلى جوار كلبه في العاصمة البريطانية لندن.

وفقد القدرة على الكلام  بصورة طبيعية ثلاثة أشهر، كما تضرر ذراعه الأيمن بشدة من إصابته، ولم يستطع تحريكه أو السيطرة عليه.

وأنتجت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” فيلما وثائقيا بعنوان “عاجز عن الكلام”، سلطت خلاله الضوء على تجربة أجوجو الصعبة.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.