إغلاق مطعم سوري بعد استغاثة مسنة بالسيسي (فيديو وتفاصيل)

مطعم سوري
إغلاق مطعم عروس دمشق السوري في الإسكندرية - وكالات

نفّذت حملة مكبرة من حي المنتزه بالإسكندرية مساء أمس، قرارا بإغلاق مطعم سوري في منطقة العصافرة، بسبب مخالفة اشتراطات الأمن الصناعي، عقب استغاثة سيدة مُسنة بالرئيس عبد الفتاح السيسي، لتضررها من وجود المطعم أسفل شقتها التي تقع بالطابق الأول.

وضبطت شرطة التموين والتجارة والمرافق بمديرية أمن الإسكندرية، اليوم، 30 كيلو جراما لحوما مذبوحة خارج المجازر العمومية، وغير صالحة للاستهلاك الآدمي، بمطعم “عروس دمشق” السوري بمنطقة العصافرة.

ورفعت الحملة جميع الإشغالات التي تعوق حركة المارة بالمنطقة المحيطة: “ثلاجات، شواية، كراسي، ترابيزات”.

وجرى تأمين تنفيذ القرارات الفورية الصادرة من المحافظة بشأن غلق المطعم بملحقاته، لعدم توافر اشتراطات الأمن الصناعي به، وجرى إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حياله.

مطعم سوري

وكانت سيدة مسنة تُدعى “شيرين” نشرت مقطع فيديو على “فيسبوك”، تشكو من خلاله صاحب مطعم سوري، تتضرر من تسبب الأفران المشتعلة لديه على مدار 24 ساعة والروائح التي ملأت شقتها والضوضاء المتواصلة، التي قالت ابنتها: “إن هذا الوضع مستمر منذ ست سنوات، ورغم شكاواهم المتكررة، إلا إنه لم يتحرك أحد”.

واستغاثت السيدة المسنة بالرئيس السيسي قائلة: “السوريين فتحنا لهم بلدنا، يرضيك يعملوا فينا كده؟! أنا انتخبتك مرة واتنين وأنا بمشي على كرسي متحرك، متسيبش السوريين يطلعونا من بيتنا”.

وأثار الفيديو غضب الناشطين على مواقع التواصل، ما تسبب في تصدر هاشتاج “حق المصرية فين يا ريس” على “تويتر”، تضامنا مع السيدة المصرية.

اعتذار

وبعد تداول واقعة إغلاق مطعم سوري في الإسكندرية، خرج بيان اعتذار من إدارة المطعم، عبر “فيس بوك”، بعد الهجوم الحاد عليه، قائلا: “تحية طيبة لإخواننا المصريين من إدارة المطعم والعاملين به، الموضوع اللي حاصل موضوع شخصي”.

وأضاف بيان المطعم: “أنه للتأكيد، لم يتطاول أحد أو يتعدى (شتم) على حد، ولا عمرنا عملنا كده، لأن أهلنا وجيراننا استقبلونا بصدر رحب، وده واضح من مسيرة سبع سنين للمطعم، واثقين إن إخواننا المصريين حضن لكل الناس، ولا عمرهم يرضو بأذية حد، وكلنا ثقة بالحكومة المصرية، لو علينا حق، أكيد نتحاسب عليه، ولو لينا حق مش حيضيع في بلدنا مصر”.

واعتذر صلاح طحاوي، مالك مطعم عروس دمشق بالإسكندرية، وصاحب واقعة الإساءة لسيدة تسكن بالطابق العلوي فوق المطعم، وقال: “إنه يعتذر لكل إنسان مصري عما بدر منه من إساءة”.

وأضاف “طحاوي”، أمس، خلال فيديو عبر صفحته على “فيس بوك”: “أنه حريص على تقديم الاعتذار الواجب لكل مواطن مصري، إذا ظهر منه أي نوع من الإساءة”.

وعرض خلال مقطع الفيديو أن بنات السيدة السكندرية، هن من أسأن إليه، وفي المقابل رد عليهن، قائلا: “أنا عايز راجل أتكلم معاه”، وأوضح أنه حين طلب منها التحدث إلى رجل، فإنه لا يقلل من قيمة أي امرأة، ولكن وفقا للعادات والتقاليد العربية.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.