ليفربول يتوج بكأس السوبر الأوروبي.. وإنجاز تاريخي لصلاح

السوبر الأوروبي
ليفربول يتوج بكأس السوبر الأوروبي وإنجاز تاريخي لمحمد صلاح - أرشيف

عبّر الفرعون المصري محمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي، عن سعادته بعد حصد فريقه السوبر الأوروبي أمس، إذ أصبح أول لاعب عربي في التاريخ يتوج باللقب، محققا إنجازا تاريخيا جديدا.

ونشر صلاح مجموعة من الصور عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بعد فوز ليفربول بـ”السوبر الأوروبي” كتب عليها: “كأس جديد لدولاب البطولات”.

وتُوّج ليفربول بكأس السوبر الأوروبي، بعد الفوز المثير الذي حققه على تشيلسي بركلات الترجيح (5-4) بعد نهاية المباراة في وقته الأصلي والإضافي، بنتيجة التعادل الإيجابي (2-2) في اللقاء الذي أقيم على ملعب “فودافون” بأسطنبول التركية.

كأس السوبر الأوروبي

وانتهت المباراة بين ليفربول وتشيلسي، بالتعادل بهدف لهدف، ولجأ الفريقان للوقت الإضافي، وسجل كل منهما هدفا، لتنتهي المباراة بالتعادل 2/2، ليلجئا لركلات الترجيح التي تفوق فيها الريدز.

وتعد هذه المرة الرابعة التي يتوّج فيها أبناء ليفربول ببطولة السوبر الأوروبي، بينما يقف رصيد البلوز من البطولة عند لقب وحيد توج به عام 1998، عندما فاز تشيلسي على ريال مدريد الإسباني بهدف دون رد.

بدأت المباراة بهجوم ضاغط لتشيلسي، وفي الدقيقة التاسعة من بداية المباراة حاول فابينيو، لاعب وسط ليفربول، التسجيل بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء، وتصدى لها كيبا.

وفي الدقيقة 15، انفرد محمد صلاح بمرمى تشيلسي عن طريق تمريرة طولية من تشامبرلين، فتصدى له كيبا، ومنعه من التسجيل.

فيما تصدت عارضة ليفربول في الدقيقة 22 لتسديدة بيدرو القوية من داخل منطقة الجزاء.

وفي الدقيقة 37، استطاع الفرنسي جيرو أن يسجل هدف تشيلسي الأول بعد تمريرة رائعة من الأمريكي بوليسيتش تلينفرد بـ أدريان حارس ليفربول محرزا هدف البلوز الأول.

وقبل نهاية الشوط الأول بخمس دقائق، ألغى حكم المباراة هدفا لصالح بوليسيتش، بعد ما راوغ دفاعات الريدز، ليسدد كرة قوية على يمين الحارس.

بعد مرور ثلاث دقائق من بداية الشوط الثاني، أهدى البديل فيرمينو هدف التعادل لصالح ليفربول، بعد أن مرر كرة سحرية لماني، ليسدد في الشباك الخالية.

وفي الدقيقة 83، ألغت حكم المباراة هدفا لصالح مونت، لاعب فريق تشيلسي، بداعي التسلل، لتظل النتيجة (1-1).

وفي الشوط الإضافي الأول، عاد ساديو ماني، ليسجل الهدف الثاني لليفربول، بعد تسديدة رائعة من داخل منطقة الجزاء بعد استلامه كرة من فيرمينو.

وفي الدقيقة 100، عاد تشيلسي سريعا من ضربة جزاء نفذها جورجينيو، ليسجل التعادل للبلوز، وتصبح النتيجة (2-2).

ثم لجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت لليفربول بعد أن أهدر أبراهام ركلته.

 

 

 

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.