التعليم العالي: بدء التشغيل التجريبي لتطبيق “ادرس في مصر”

ادرس في مصر
وزارة التعليم العالي تعلن بدء تشعيل تطبيق "ادرس في مصر" - أرشيف

أعلنت وزارة التعليم العالي بدء التشغيل التجريبي لتطبيق “ادرس في مصر” على الهاتف الذكي، ويتضمن بيانات جميع مؤسسات التعليم العالي في مصر المعترف بها من قِبل الوزارة.

يهدف التطبيق إلى تقديم جميع المعلومات للطالب وولي الأمر، وأي طالب للخدمة من خلال تطبيق بسيط وسهل الاستخدام على الهاتف المحمول.

ويساعد التطبيق الطلبة وأولياء الأمور في معرفة الجهات التعليمية والتخصصات التي يمكن الالتحاق بها وبيانات التواصل معها، بالإضافة إلى بعض المعلومات الأخرى.

“ادرس في مصر”

وقال خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي: إن إطلاق تطبيق “ادرس في مصر” يأتي ضمن سعي الدولة والوزارة نحو التحول الرقمي، واستخدام التكنولوجيات الحديثة في تقديم الخدمات المختلفة.

وأضاف الوزير في بيان له، أن التطبيق يسهم بشكل مباشر في محاربة الكيانات الوهمية التي تدعي تبعيتها لوزارة التعليم العالي.

وأشار إلى أن التطبيق يساعد أيضا الطلبة الوافدين والراغبين في الدراسة بمصر من جميع أنحاء العالم في التعرف على المؤسسات التعليمية في مصر، كما يوضح مجالات التخصصات المختلفة والبرامج المميزة المتاحة في مرحلة التعليم الجامعي.

وأوضح عبد الغفار أن التطبيق يتسم بـ:

  • سهولة الاستخدام.
  • يعمل على نظامي أندرويد وآيفون.
  • ثنائي اللغة (عربي/ إنجليزي).
  • يتم استضافة التطبيقات على السحابة الإلكترونية Cloud.
  • يمكن البحث من خلاله بسهولة وباستخدام محددات بحث مختلفة.
  • الارتباط مع نظام التنسيق بمراحله المختلفة، وكذلك الارتباط مع بوابة الوافدين، ونظام التقديم والقبول بالجامعات الخاصة.
  • يضم العديد من الصور والفيديوهات التوضيحية لشرح عمليات التسجيل والقبول وخطوات التنسيق.

طريقة الاستخدام

وحول طريقة استخدام تطبيق “ادرس في مصر” أوضح محمد الطيب مساعد الوزير، أنه يتم إدخال وتحديث بيانات الجامعات أولا بأول وإضافتها للنظام من خلال مسئولي النظام بالوزارة System Admin بواسطة قاعدة البيانات المصممة بأحدث التقنيات لإدخال وحفظ البيانات بداخلها Back end.

وأشار إلى أن التطبيق يتضمن بيانات جميع مؤسسات التعليم العالي المعترف بها من قبل وزارة التعليم العالي التي تشمل: الجامعات الحكومية، الجامعات الخاصة، الجامعات الأهلية، جامعات باتفاقيات دولية، فروع لجامعات أجنبية، الجامعات التكنولوجية، الكليات/ المعاهد التكنولوجية، والمعاهد العليا.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.