محمد صلاح يلتقط صورة مع “الطفل النازف” ويهديه قميصه

محمد صلاح
محمد صلاح يلتقط صورة مع "الطفل النازف" ويهديه قميصه - أرشيف

قال الطفل البريطاني لويس فاولر، مشجع نادي ليفربول الإنجليزي الذي أصيب بنزيف في أنفه خلال محاولته لقاء المصري محمد صلاح نجم منتخب مصر ونادي ليفربول: إن الالتقاء بصلاح أمر يستحق المعاناة والألم.

وأضاف الطفل البريطاني لويس فاولر “11 عاما” الذي يحب محمد صلاح ويعتبره نجمه المفضل، أن الالتقاء بمحمد صلاح يستحق المعاناة، إذ تعرض لإصابة قوية في “الأنف” خلال محاولته اللحاق بصلاح.

لفتة من محمد صلاح

وكان النجم المصري محمد صلاح أقدم على لفتة إنسانية بأن أعطى فاولر، الذي تعرض لإصابة قوية في الأنف، قميصه والتقط صورة تذكارية معه، وانتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورة لمحمد صلاح، بجانب الطفل والدماء تسيل من أنفه.

وشاهد محمد صلاح خلال قيادته لسيارته، الطفل يصطدم بأحد الأعمدة، وهو يركض بجوار السيارة بهدف لفت انتباه صلاح، فأوقف سيارته والتقط معه صورة تذكارية وأعطاه قميصه، وحرص على الاطمئنان عليه.

وشكر زوج والدة الطفل عبر حسابه على “تويتر”، محمد صلاح على ما قام به، وحرصه على الاطمئنان على الطفل وعناقه والتقاط الصور التذكارية معه.

وقال زوج والدة الطفل: “شكرا لك على عودتك للاطمئنان على أبنائي بعد ما حدث. طفلي يحبك كثيرا، ونسي آلام الإصابة بعدما قمت بالعودة وعانقتهما”.

رواية مغايرة

لكن وسائل إعلام نشرت رواية مغايرة وهي أن صلاح واسى الطفل البالغ من العمر 11 عاما، والتقاط صورة تذكارية معه لدعمه بعدما قام بعض مشجعي مانشستر سيتي بالاعتداء عليه.

وقالت: إن النجم المصري محمد صلاح قام بإرضاء طفل يشجع الريدز بعد تعرضه للضرب والعنف عقب انتهاء مباراة الدرع الخيرية.

وأعرب رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن تقديرهم الكبير لما فعله الفرعون المصري، تجاه الطفل الصغير.

ووفقا لتلك التقارير فإن صلاح أنقذ الصغير الذي لا يتجاوز عمره 11 عاما من أيدي بعض المشجعين إثر أحداث عنف وقعت في نهائي الدرع الخيرية، وسارع نجم المنتخب المصري إلى ترضية الطفل الذي تعرض لبعض العنف عقب المباراة.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.