السيسي يوافق على قرض بـ213.9 مليون يورو لـ”مصرف كتشنر”

تطوير مترو الأتفاق
السيسي يوافق على قرض بـ350 مليون يورو لتطوير مترو الأنفاق - أرشيف

أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي قرارا جمهوريا بالموافقة على قرض تبلغ قيمته 213 مليونا و900 ألف يورو، مقدما من بنك الاستثمار الأوروبي بشأن مشروع مصرف كتشنر.

ووافق مجلس النواب على القرار في جلسته التي عقدت في 11 مارس الماضي.

ونشرت الجريدة الرسمية، اليوم الخميس، قرار الرئيس السيسي بالموافقة على اتفاق حكومي بين جمهورية مصر العربية وبنك الاستثمار الأوروبي بشأن مشروع “مصرف كتشنر” الذي بمقتضاه يقدم البنك للحكومة المصرية قرضا تبلغ قيمته 213 مليونا و900 ألف يورو، والموقع في لوكسمبورج بتاريخ 16 أكتوبر 2018.

وذكرت اتفاقية القرض، أن المشروع المقرر بشأنه القرض يتمثل فيما يلي:

  • إزالة الملوثات من مصرف كتشنر في منقطة دلتا النيل في مصر من خلال الاستثمارات في جمع ومعالجة مياه الصرف الصحي المنزلية.
  • إدارة النفايات الصلبة، وإعادة تأهيل البنية التحتية للمصرف.

مصرف كتشنر

ومصرف كتشنر هو واحد من أطول المصارف الموجودة بمصر، ويبلغ طوله 69 كيلو مترا، ويربط بين ثلاث محافظات، هي: الغربية، والدقهلية، وكفر الشيخ، ويجمع على أطرافه حدود 182 قرية، يعتمد سكانها عليه في ري أراضيهم الزراعية أو صيد الأسماك.

ووفق إحصائية صادرة عن وزارة الري، هناك 40 منشأة صناعية تلقي مخلفاتها في المصرف عن طريق مسالك صرف فرعية، من ضمنها أربعة مصانع قطاع عام، على رأسها مصنع الغزل والنسيج بالمحلة الكبرى، بخلاف 28 مصنعا خاصا.

كان الرئيس السيسي قد وجه عام 2015 بضرورة الاهتمام بـ”مصرف كتنشر”، ومعالجة مياهه لتصبح صالحة للزراعة.

فيما قال السيد نصر، محافظ كفر الشيخ السابق، في تصريحات صحفية: إن مشروع تأهيل وتطوير مصرف كتشنر يتضمن ثلاثة مكونات، على النحو التالي:

  • إنشاء محطات معالجة مياه الصرف الصحي بالمدن والقرى، بتكلفة 398 مليون يورو.
  • تأهيل وتطهير المصرف في محافظات الغربية وكفر الشيخ والدقهلية بـ137 مليون يورو .
  • إنشاء نظام لإدارة المخلفات الصلبة بالمدن والقرى المطلة على المصرف بتكلفة 75 مليون يورو.

وأضاف السيد نصر: أن مشروع التطوير يتمثل في:

  • معالجة مياه الصرف، وتجميع ومعالجة المخلفات الصلبة.
  • تأهيل وتطهير المصرف على مساحة 46 كيلو مترا، بقُرى: دار السلام، الناصرية، الكراكات، أبو مصطفى، عزبة نيل بمركز بيلا، وقرى الحامول بالمنوفية، المناوفة، الحامول، البنا، الحجر، الأبعادية، 61 الحامول، ومركز بلطيم، الخاشعة 1، الخاشعة 2.
  • معالجة التلوث بالمصرف، وتنقيته من النفايات الصناعية والبلدية.
  • بناء مقامر صحية.
  • إغلاق وإعادة تأهيل المكبات المفتوحة التي سوف تستخدم بمرفق إعادة النفايات الصلبة الجديدة.

كان وزير المالية، محمد معيط، قد كشف عن وصول حجم الدين الخارجي إلى 110 مليارات دولار.

فيما كشف التقرير المالي لقياس مؤشرات الأداء المالي، الصادر عن الخمسة أشهر الأولى من العام المالي الحالي، عن أن أعباء خدمة الدين الحكومي (أقساط القروض وفوائدها) سجلت 265.9 مليار جنيه.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.