البيئة: ظهور حوت في الساحل الشمالي أمر طبيعي (فيديو)

حوت في الساحل الشمالي
ظهور حوت في الساحل الشمالي - أرشيف

قال لؤي السيد، منسق برنامج الحياة البرية في وزارة البيئة: “إن ظهور حوت في الساحل الشمالي أمر طبيعي”، مشيرا إلى أن هذه الظاهرة تأتي نتيجة عدم توافر الغذاء في البحر المتوسط.

وأضاف السيد، خلال مداخلة هاتفية على فضائية DMC: “أن الحيتان تلجأ إلى السواحل الجنوبية بشكل طبيعي، أما في شرق المتوسط يكون ظهورها قليلا للغاية”.

حوت في الساحل

وعن ظهور حوت في الساحل الشمالي أشار إلى أن البحر المتوسط به 11 نوعا من الحيتان، ويجرى رصدهم باستمرار من الدول المطلة على البحر المتوسط، سواء الدول الأوربية أو الإفريقية أو الدول الموجودة في قارة آسيا.

وأوضح أن هذه الثدييات لا تسبب أي خطورة على الإنسان، ولا تشكل أي عداء نحوه حتى لو كانت كبيرة الحجم.

ولفت إلى أن مشاهدة الحيتان في شمال وغرب المتوسط تكون أكثر من شرق المتوسط، مضيفا: “عشان كده لما بنشاهد بعض الحيتان في أي من الشواطئ المصرية يكون أمرا غريبا جدا”.

وأكد أن الحيتان تتجه بالقرب من الشواطئ، وذلك لعدم توافر غذائها في مناطق شرق المتوسط، مؤكدا أن الحيتان من الثديات البحرية وهي بطبيعة الحال ليست أسماك مفترسة، ولا تهاجم الإنسان بشكل متعمد، بل إن هناك بعض أنواع من الدرافيل تنقذ الإنسان في حالة غرقه.

ووجه منسق برنامج الحياة البرية في وزارة البيئة، نصائح للمصيفين في الشواطئ التي ظهر فيها الحوت بالساحل الشمالي، بضرورة توخي الحذر، والبعد عن المناطق التي قد يكون بها الحوت، لأنه يتحرك بشكل سريع للعودة لنصف البحر، وقد يصطدم بشكل عشوائي بالإنسان، مؤكدا:”الحوت لا يمثل أي خطورة، ولا يهاجم الإنسان بشكل متعمد”.

وتابع: “أن وزارة البيئة لديها برنامج رصد مستمر للحيتان في البحر المتوسط”.

كان باسم حلقة، الخبير السياحي ورئيس المجلس التأسيسي لنقابة السياحيين المهنية، قد اعتبر في تصريحات سابقة أن ظهور حوت على شاطئ الغرام أمر طبيعي، نظرا لأن البحر الأبيض المتوسط من البحار المتواصلة مع المحيطات.

وقال: “إن الحيتان من الأسماك غير المفترسة، التي لا قلق من وجودها على شواطئ مصر”، مشيرا إلى أنه يمكن استغلالها إيجابيا في السياحة.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.