ركاب “الخطوط البريطانية” العالقون في مطار القاهرة يستغيثون بوزير الطيران

قبل إقلاعها.. ركاب طائرة الخطوط البريطانية يستغيثون بوزير الطيران
عطل فني في الطائرة رقم BA145، التابعة للخطوط البريطانية تسبب في تأخرها 5 ساعات-أرشيف

استغاث عدد من ركاب طائرة الخطوط الجوية البريطانية رحلة  BA145، التي كان من المقرر إقلاعها من مطار القاهرة الدولي إلى مطار هيثرو بالعاصمة البريطانية لندن، في الثامنة صباح اليوم الأربعاء 7 أغسطس، بوزير الطيران المدني يونس المصري.

وطالب الركاب الوزير بالتدخل لدى قائد الطائرة وطاقمه الذين يرفضون الإقلاع بالطائرة، أو إنزالهم لصالة المطار منذ الصباح.

ركاب الخطوط البريطانية

وبحسب بيان لمطار القاهرة الدولي، فإن عطلا فنيا في الطائرة رقم BA145، التابعة للخطوط البريطانية التي كان مقررا إقلاعها من مطار القاهرة إلى مطار هيثرو حال دون إقلاعها.

ووفقا للبيان، فإن قائد الرحلة فوجئ بوجود عطل فني يحول دون إقلاع طائرة الخطوط البريطانية ويهدد أمن وسلامة الركاب، أثناء إنهاء إجراءات إقلاع الطائرة المتجهة إلى لندن، وبعد ذلك جرى استدعاء أطقم الصيانة، وإصلاح العطل وغادرت الطائرة متوجهة إلى لندن بعد تأخر خمس ساعات عن موعدها المحدد بجدول التشغيل.

وقالت مصادر بمطار القاهرة الدولي: إن وزارة الطيران المدني وشركة ميناء القاهرة الجوي ليس عليهما أي مسئوليات مادية أو أدبية تجاه ركاب طائرة الخطوط البريطانية سوى التواصل مع الشركة البريطانية، وإلزامها بتطبيق القانون تجاه هؤلاء الركاب.

وأضافت أنه يتعين على الجهات البريطانية أن تسكّن ركابها المحبوسين داخل الطائرة في أحد الفنادق القريبة من المطار، لحين حل مشاكلها التقنية، ومشاكل طواقمها التي ترغب في تعطيل حركة الطيران للطائرات بسبب المطالبة برفع الأجور.

وأكدت أن قوانين الطيران تنص على أن تقوم الشركة بتسكين عملائها بفنادق قريبة من المطار إذا تبين لها أن عملية الإقلاع ستتأخر عن الموعد المحدد بست ساعات.

إضراب ومشاكل تقنية

وبخلاف تأخر إقلاع طائرة الخطوط البريطانية اليوم، أعلنت الخطوط الجوية البريطانية “بريتش إير لاين” اليوم الأربعاء، عن تعرض بعض مستخدميها لمشاكل تقنية من خلال الحجز عبر الإنترنت، وقالت الشركة: إن المستخدمين يحتاجون لمزيد من الوقت من أجل الحجز عبر الموقع الإلكتروني للشركة.

وقبل أسبوع، صوت نحو 93% من طواقم الخطوط البريطانية لصالح القيام بإضراب عن العمل وتوقيف حركة السفر، ما لم تقم الشركة بتعديل الأجور التي يتقاضونها، وهو ما رفضته إدارة الشركة، وحاولت التدخل لدى رابطة الطيارين البريطانية المعروفة اختصارا بـ”بالبا” وحاولت استصدار حكم يمنع الدعوات للإضراب لكن مفاوضاتها لم تنتهِ حتى الآن.

وكانت الشركة قد قررت في 20 يوليو الماضي، وقف رحلاتها إلى القاهرة لمدة سبعة أيام، مشيرة إلى أن القرار يأتي “كإجراء احترازي”، بهدف تقييم الأمن.

وبالتزامن مع قرار تعليق الرحلات البريطانية الجوية لمطار القاهرة، أصدرت شركة الخطوط الجوية الألمانية لوفتهانزا، بيانا كشفت فيه عن قرارها وقف جميع رحلاتها الجوية من ميونيخ وفرانكفورت إلى القاهرة، لأسباب أمنية، مستشهدة بالأسباب نفسها التي ذكرتها شركة الخطوط البريطانية بريتيش إيروايز.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.