“الصحة” تعلن ارتفاع عدد ضحايا انفجار معهد الأورام: مجهولون وأشلاء

انفجار معهد الأورام
"الصحة" تعلن ارتفاع عدد ضحايا انفجار معهد الأورام إلى 20 متوفى و47 مصابا - وكالات

أعلنت وزيرة الصحة والسكان، ارتفاع عدد ضحايا حادثة الانفجار الذي وقع أمام معهد الأورام في المنيل إلى 20 حالة وفاة، و47 مصابا.

وقالت هالة زايد، وزيرة الصحة، في بيان اليوم الاثنين: “إن الوضع الصحي للمصابين مطمئن بشكل عام، باستثناء ثلاث حالات خطرة بالرعاية المركزة”، مشيرة إلى ارتفاع عدد الوفيات إلى 20 حالة وفاة، بينهم أربعة مجهولين وكيس أشلاء.

وزارت والصحة والسكان، صباح الاثنين، مصابي حادثة معهد الأورام بمعهد ناصر، للوقوف على حالتهم الصحية، والاطمئنان على تقديم الرعاية اللازمة لهم، تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، والدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء.

انفجار معهد الأورام

شهد محيط معهد الأورام في المنيل انفجارا شديدا، مساء الأحد، ما أسفر عن وفاة 19 شخصا، وإصابة 30 آخرين، إضافة إلى وجود كيس أشلاء، بحسب وزارة الصحة والسكان.

وانتقلت قوات من مديرية أمن القاهرة إلى موقع الحادثة، بينما أغلقت إدارة المرور الشوارع المؤدية إلى موقع الانفجار، كما مشّطت شرطة المسطحات المائية منطقة النيل المواجهة لمبنى معهد الأورام، لانتشال أشلاء الضحايا.

وأمر النائب العام المستشار، نبيل أحمد صادق، بانتقال فريق من أعضاء نيابة جنوب القاهرة الكلية لموقع حادثة انفجار معهد الأورام، وإجراء المعاينات اللازمة للوقوف على أسباب وكيفية وقوع الحادثة.

وأوضح المكتب الإعلامي لجامعة القاهرة، أن المعلومات المبدئية، “وقوع الانفجار خارج المعهد القومي للأورام التابع للجامعة”، مشددا على عدم وقوع أي انفجارات داخل مبنى المعهد نفسه، وأن “الانفجار وقع نتيجة حادثة سير أمام معهد الأورام”.

فيما وصل محمد منصور، مساعد وزير الداخلية لأمن القاهرة، رفقة قائد المنطقة العسكرية إلى محيط موقع انفجار المنيل.

وفتحت قوات الأمن الطريق أمام السيارات بالكورنيش والشوارع المحيطة بالمعهد القومي للأورام، بعد إزالة السيارات المنفجرة.

واصطفّ ذوو مرضى المعهد القومي للأورام على الرصيف بمحيط الانفجار، لعدم وجود سيارات إسعاف كافية لنقل حالاتهم إلى مستشفيات أخرى.

مرضى المعهد

وتفقّد خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي، موقع حادثة انفجار معهد الأورام، وأكد عدم إصابة أي من المرضى المحجوزين بالمعهد.

وقال الوزير في بيان اليوم: “إنّه وجّه بنقلهم إلى فرع المعهد بالتجمع الخامس والجزء التابع للمعهد القومي للأورام بمستشفى السلام هرمل، ونقل المصابين إلى مستشفى الطوارئ بقصر العيني ومستشفى قصر العيني التعليمي الجديد ومعهد ناصر”.

وأكد رفع درجة الاستعداد القصوى بمستشفيات جامعة القاهرة، وتشكيل غرفة عمليات داخل المعهد القومي للأورام ومستشفى الطوارئ بجامعة القاهرة، لإدارة الأزمة والتنسيق الكامل مع وزارة الصحة والسكان، لتقديم أفضل أوجه الرعاية الصحية للمصابين.

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.