إعدام 5 أشخاص بينهم 4 من أسرة واحدة بتهمة قتل طفلة بالغربية

إعدام 5 أشخاص بينهم 4 من أسرة واحدة بتهمة قتل طفلة بالغربية
حكم الإعدام بحق الأشخاص الخمسة نُفِّذ في الساعات الأولى من صباح اليوم- أرشيف

أعلنت مصلحة السجون عن تنفيذها حكم إعدام 5 أشخاص بينهم 4 من أسرة واحدة، تنفيذا لقرار محكمة جنايات المحلة، لقتلهم طفلة بعد خطفها مقابل فدية.

ووفقا لمصادر أمنية بمديرية أمن الغربية، فإن تنفيذ حكم الإعدام بحق 5 أشخاص، بينهم 4 من أسرة واحدة، نظرا لقتلهم الطفلة شيماء، أربع سنوات، أثناء ذهابها للحضانة، وإلقائها في “منور” منزلهم بقرية العويضة بمركز قطور.

والمتهمون المنفذ بحقهم حكم الإعدام هم: حمادة عبد الفتاح قنديل، 46 عاما، وزوجته أسماء علي، 40 عاما، ابنهما إسلام، 22 عاما، ابنتهما أسماء، 19 عاما، وجميعهم مقيمون بقرية العويضة بمركز قطور، وخطيب الأخيرة، أيمن شلبي، 21 عاما، من قرية دماط بمركز قطور.

إعدام 5 أشخاص

وتبين أن حكم الإعدام بحق الأشخاص الخمسة نُفِّذ في الساعات الأولى من صباح اليوم، وجرى تسليم جثامين المتهمين إلى ذويهم ودفنهم بمقابر العائلة، تحت حراسة أمنية مشددة، نظرا لوجود صلة قرابة بين أسرة الطفلة المجني عليها، والمتهمين.

وعلق فتحي قنديل، والد الطفلة، على حكم تنفيذ الإعدام بحق قتلة طفلته، معربا عن شعوره بالراحة وحصوله على حق نجلته قائلا: “قلبي كان فيه نار على مدار 6 سنوات والنهاردة انطفأت”، موجها الشكر للقضاء المصري ورجال الشرطة بمركز شرطة قطور، على الجهد الذي بذلوه من أجل عودة حق نجلته.

وعن دفن جثث المتهمين بمقابر القرية، أشار إلى أنهم للأسف من العائلة، وجرى دفنهم في مقابر القرية كونهم مقيمين بها.

ملابسات الواقعة

وتعود أحداث الواقعة إلى شهر يوليو 2013، بعد تقدم فتحي محمد قنديل، سائق، ببلاغ يفيد باختفاء نجلته شيماء أربع سنوات، أثناء ذهابها إلى حضانة القرية.

وتبين بحسب رواية مديرية الأمن بالغربية وقتها، أنها مخطوفة من قبل بعض الأشخاص، مقابل طلب فدية 100 ألف جنيه، كما كشفت التحريات عن العثور على جثة الطفلة في صباح اليوم التالي بـ”منور” منزل المتهمين.

وجرى إلقاء القبض على المتهمين، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكابهم الجريمة، وأنهم خطفوا الطفلة لمرورهم بأزمة مالية، وخنقوها بواسطة “إيشارب” وإلقائها من منور المنزل خوفا من افتضاح أمرهم، وعدم قدرتهم على الخروج بجثة الطفلة خارج القرية بسبب انتشار قوات الأمن في شوارع القرية.

كما أرشدوا عن مكان جثة الطفلة، وجرى نقلها إلى المستشفى، واستخراج تصريح بدفنها، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وأخطرت النيابة التي أحالتهم إلى محكمة الجنايات، لتصدر قرارا بإعدامهم.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.