رغم إلغاء اللائحة الجديدة.. مرتضى: هاعمل انتخابات “غصب عن التخين”

رغم إلغاء اللائحة الجديدة.. مرتضى: هاعمل انتخابات "غصب عن التخين"
مرتضى منصور وصف إلغاء القضاء للائحة الجديدة بأنه تخريف ويهدف لهدم استقرار النادي- أرشيف

قال مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، إنه سيجري الانتخابات رغم صدور حكم إلغاء اللائحة الجديدة من قبل لجنة التسوية والتحكيم، في 31 من يوليو المنقضي.

ووصف منصور إلغاء اللائحة الجديدة بأنه تخريف ويهدف لهدم استقرار النادي، معبرا خلال حديثه مع أعضاء النادي بقوله: “الكلام اللي بيتقال عن إلغاء اللائحة الجديدة ده تخريف والهدف منه هدم استقرار النادي، من الذين يعملون لصالح أشخاص آخرين”.

إلغاء اللائحة الجديدة

وتابع حديثه: “هاعمل انتخابات غصب عن التخين ولن يمنعني أحد، أنا لا أتخطى القانون والجميع يعلم ذلك جيدا، وأطالبهم بالابتعاد عن النادي وعدم السعي لمصالح أشخاص أخرى تكره النادي”.

وكانت لجنة التسوية والتحكيم أصدرت حكمها قبل يومين في “الإشكال” المقدم ضد رئيس الزمالك الحالي بوقف العمل بلائحة النظام الأساسي للنادي وعدم سريانها.

هاني العتال

وكان هاني العتال، نائب رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك، أقام دعوى بمجلس الدولة يطالب فيها بوقف تنفيذ لائحة النادي التي نشرت في الجريدة الرسمية، بعد اعتمادها من اللجنة الأولمبية رغم تعديل 34 بندا على اللائحة التي عرضت على الجمعية العمومية في 30 و31 أغسطس.

واختصم العتال في الدعوى كلا من وزير الشباب والرياضة ورئيس اللجنة الأولمبية ورئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب وزير الرياضة ومدير مديرية الشباب والرياضة بالجيزة والمدير التنفيذي لنادي الزمالك ورئيس الزمالك.

ومن جانبه، علق العتال، على حكم إلغاء اللائحة الجديدة في تصريحات صحفية، أن الحكم يلزم وزير الشباب والرياضة بتنفيذه وإلغاء الانتخابات التي دعا إليها رئيس الزمالك مؤخرا، إذ يقضي ببطلان وإلغاء لائحة الزمالك بالكامل.

وطلب العتال، وقف تنفيذ القرار المطعون عليه وما يترتب عليه من آثار أخصها عدم الاعتداد بالتعديلات التي أجراها مجلس إدارة نادي الزمالك، والمعتمدة من اللجنة الأولمبية بتاريخ 1 يونيو 2019، لعدم عرضها على الجمعية العمومية غير العادية للنادي واعتبارها كأن لم تكن وما تلاه من نشرها في الجريدة الرسمية على أن ينفذ الحكم بمسودته ودون إعلان.

السباب للجميع

وفي مؤتمره بالصالة المغطاة بالقلعة البيضاء لتقديم عشر صفقات جديدة أول أمس، شن رئيس نادي الزمالك هجوما عنيفا على ما يقرب من 20 شخصية في الوسط الرياضي.

حيث هاجم كلا من: السويسري جروس، المدير الفني السابق للزمالك، وممدوح عباس، رئيس النادي السابق، وهاني العتال، ومحمود الخطيب، رئيس النادي الأهلي، وخالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة السابق.

بالإضافة لهجومه على كمال الدالي، محافظ الجيزة السابق ورئيس حي العجوزة السابق، واتحاد الكرة، ولجنة الحكام، وعامر حسين رئيس لجنة المسابقات، ومحمود عبدالمنعم كهربا ووالده، واللاعب محمد إبراهيم، وأحمد ناجي، وأبو المعاطي زكي، وعبد الناصر زيدان، ومحمد الشناوي، حارس الأهلي، وعلي معلول، ظهير أيسر الفريق الأحمر، وسيد عبد الحفيظ، مدير الكرة بالأهلي، وفاروق جعفر.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.