“الاتصالات”: شركات المحمول خسرت 4 ملايين مشترك خلال عام

شركات المحمول
معدل انتشار المحمول في الأسرة المصرية انخفض من 107.06% بنهاية أبريل 2018، إلى 94.90% بنهاية أبريل 2019- أرشيف

أوضحت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، خسارة شركات المحمول وتراجع المشتركين المتعاقدين معها بالسوق المصري، على أساس سنوي بنحو 4 ملايين مشترك، بانخفاض قدره 4.09% خلال عام.

وأعلنت الوزارة في تقرير لها أن عدد المشتركين بلغ بنهاية شهر أبريل 2019 نحو 93.68 مليون مشترك مقارنة بنحو 97.68 مليون مشترك عن نفس الفترة عام 2018.

أما على الأساس الشهري فقد شهدت أعداد مشتركي المحمول ارتفاعا بنهاية شهر أبريل بنسبة 0.28% مقارنة بشهر مارس 2019، وهو ما قد يشير إلى أن السوق بدأ يستوعب صدمة ارتفاع أسعار خطوط المحمول بعد فرض رسوم التنمية بواقع 50 جنيها على كل خط جديد.

شركات المحمول

ووفقا للتقرير فإن شركة فودافون مصر استحوذت على 39.40 مليون مشترك بنهاية أبريل الماضي، مقارنة بنحو 42.19 مليون مشترك عن نفس الفترة عام 2018، بتراجع بلغ 2.78 مليون مشترك خلال عام.

في حين جاءت شركة أورنج مصر في المرتبة الثانية بنحو 28.74 مليون مشترك بنهاية أبريل 2019، مقارنة بنحو 32.07 مليون مشترك في أبريل 2018، بتراجع بلغ نحو 3.32 ملايين مشترك خلال عام.

وجاءت شركة اتصالات في المرتبة الثالثة برصيد نحو 19.87 مليون مشترك بنهاية أبريل 2019، مقارنة بنحو 20.38 مليون مشترك في أبريل 2018، بتراجع بلغ 504.391 مشتركين خلال عام.

وأضاف التقرير أن معدل انتشار التليفون المحمول في الأسرة المصرية انخفض من 107.06% بنهاية أبريل عام 2018، إلى 94.90% بنهاية أبريل 2019 بنسبة تراجع بلغت 12.16% سنويا و0.11% شهريا.

رسوم وضرائب

وتشكو شركات المحمول من فرض رسم التنمية على خطوط المحمول الجديدة منتصف العام الماضي، وهو ما ساهم في خفض معدلات بيع الخطوط، إذ تفرض الحكومة رسوم تنمية بقيمة 50 جنيها على أي خط محمول جديد، و10 جنيهات على الفاتورة الشهرية.

وتستهدف الموازنة العامة الجديدة تحصيل 921 مليون جنيه قيمة “رسم تنمية” ضرائب على خدمات المحمول خلال العام المالي الجديد.

كما تستهدف وزارة المالية زيادة حصيلة ضريبة القيمة المضافة على خدمات الاتصالات الدولية والمحلية، من 8 مليارات و589 مليون جنيه في الموازنة السابقة، إلى 10 مليارات و892 مليون جنيه في العام المالي الجديد.

أسباب

وحول أسباب تراجع مستخدمى خطوط المحمول قال مسئول بشركات الاتصالات: إن الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات أصدر قرارا في بداية العام الماضي بوقف بيع خطوط المحمول من خلال التجار، وقصرها على المنافذ التابعة لشركة المحمول، وهو ما تسبب في تعطل الكثير من خطوط المحمول لدى التجار.

وأضاف أنه خلال الفترة من فبراير من العام الماضي، وحتى نهاية العام تقريبا، بدأ عدد مشتركي خدمات المحمول في التراجع، والذي كان بمثابة تصفية السوق من المشتركين غير الحقيقيين، حيث لم يتمكن التجار من بيع أغلب هذه الخطوط بسبب قرار تنظيم الاتصالات السالف ذكره.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.