“#إقالة_نقيب_المهندسين” يتصدر تويتر بسبب قرارين

هاشتاج #إقالة_نقيب_المنهندسين" يتصدر تويتر بعد بيان النقابة
 تصدر هاشتاج #إقالة_نقيب_المهندسين موقع التدوينات العالمي تويتر - أرشيف

تصدر هاشتاج #إقالة_نقيب_المهندسين هاني ضاحي موقع التدوينات العالمي تويتر عقب بيان نقابة المهندسين الأخير بشأن شروط قبول قيد خريجي الكليات والمعاهد الخاصة بالنقابة.

وكانت نقابة المهندسين قد أصدرت بيانا بشأن شروطها في قبول قيد خريجي الجامعات والمعاهد التكنولوجية الخاصة، ما تسبب في حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر.

وقالت النقابة في بيانها شمل على قرارين: “إنها لن تقبل عضوية خريج أي معهد أو كلية خاصة، ثبت أنه حصل في الثانوية العامة (2016/2015) على مجموع أقل من 10% من الحد الأدنى للقبول بكليات الهندسة الحكومية.

#إقالة_نقيب_المهندسين

#إقالة_نقيب_المهندسين

وأطلق ناشطو مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج بعنوان #إقالة_نقيب_المهندسين اعتراضا على قرارات النقابة التي اعتبروها غير كافية لحماية حقوقهم في مواجهة خريجي التعليم الخاص، ليصبح الهاشتاج الأكثر تداولا في مصر على موقع “تويتر”.

وتضمنت بعض المشاركات تحليل البيان، وتوضيح عواقب القرار، فيما اتجهت بعضها للهجوم على النقيب، واكتفى آخرون بالسخرية من ارتفاع أعداد المهندسين مقارنة بمتطلبات سوق العمل.

فمن جهته نشر صاحب حساب يحمل اسم “مصطفى” بيانات توضح تضاعف أعداد الخريجين، بسبب زيادة المعاهد والكليات الخاصة.

وأعادت أسماء مشاركة محمد حسني أحد خريجي الحكومة، لتتأسف على الفارق الكبير بين مجموع القبول للالتحاق بالكليات الحكومية والخاصة.

واستنكر محمد عبد الناصر أن يتساوى خريجي الفريقيْن الحكومي والخاص رغم التفاوت الكبير في درجات الثانوية العامة.

وقال حسام علي: “شهادة الهندسة بـ8000 جنيه” في إشارة لمصروفات بعض المعاهد الهندسية التي تقبل الطلاب الحاصلين على مجاميع منخفضة.

ولجأ هشام أحمد للسخرية باستخدام لقطات تعبيرية من مشاهد سينمائية.

فيما اكتفى مصطفى فضل بالتدوين على هاشتاج #إقالة_نقيب_المهندسين بكلمة “ارحل”

#إقالة_وزيرة_الصحة

ويأتي تصدّر هاشتاج #إقالة_نقيب_المهندسين في اليوم التالي لتصدّر هاشتاج “#إقالة_وزيرة_الصحة” موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، بعد تصريحات هالة زايد، وزيرة الصحة، التي تسببت في حالة من الغضب بين العاملين في المجال الطبي، خصوصا العاملين في الصيدلة والتمريض.

وعبّر مصريون عن استيائهم من تصريحات الوزيرة، التي أكدت فيها عدم اكتراثها لغياب الصيادلة، لأن ذلك لا يهمها بالقدر الذي يهمها غياب الممرضين، وذلك أثناء زيارتها مستشفيات منظومة التأمين الصحي الشامل في بور سعيد.

وقالت الوزيرة خلال زيارتها: “غياب مائة صيدلي لا يشعرني بأزمة، بينما غياب ممرضة واحدة مؤثر بالنسبة لي”.

وكان من بين التصريحات التي استفزت المغردين، ودفعتهم لإطلاق هاشتاج “#إقالة_وزيرة_الصحة” انتقاد زايد لوزن الممرضات اللواتي يعملن في القطاع ولباسهن، معتبرة أن أغلبهن يعانين من السمنة، وطالبتهن بعدم لبس الطرح الطويلة بالعمل، كما طالبت المنقبات منهن بخلع النقاب.

ووصف ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تصريحات الوزيرة بـ “الجارحة”، ليصبح الهاشتاج الذي يطالب بإقالتها الأكثر تداولا على تويتر في مصر.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.