سرقة مستندات فساد اتحاد الكرة من داخل سيارة محامٍ

سرقة مستندات فساد اتحاد الكرة من داخل سيارة محامٍ
سيارة المحامي تعرضت للسرقة في مصر الجديدة، وبداخلها مستندات قال عنها: إنها تدين أعضاء اتحاد الكرة- أرشيف

تكثف الأجهزة الأمنية في القاهرة، جهودها للقبض على المتهم بسرقة مستندات خاصة ببلاغ مقدم ضد فساد أعضاء اتحاد الكرة المصري المستقيل.

كانت سيارة صاحب البلاغ، تعرضت للسرقة في مصر الجديدة، وبداخلها مستندات قال صاحبها: إنها تدين أعضاء اتحاد كرة القدم المصري.

وبحسب المحامي جمال محرم، مقدم البلاغ، الذي اتهم أعضاء اتحاد الكرة بالاستيلاء وإهدار المال العام، أنه عقب مغادرته لمكتبه بمصر الجديدة في الساعة الواحدة والنصف صباح يوم الخميس الماضي، فوجئ بكسر زجاج السيارة وسرقة بعض المستندات الخاصة بالبلاغ بالإضافة لمبلغ مالي، مشيرا إلى أنه حرر محضرا بالواقعة.

مستندات فساد اتحاد الكرة

وأضاف المحامي أن الحادث مدبر وليس بالصدفة، وذلك لإخفاء مستندات وأدلة فساد أعضاء اتحاد الكرة المستقيل واستيلائهم على المال العام. حسب قوله.

كان جمال محرم المحامي قدم بلاغا للنائب العام اتهم فيه الاتحاد المصري لكرة القدم الذي قدم استقالته، بالاستيلاء وإهدار المال العام.

واختصم البلاغ كلا من: هاني أبو ريدة رئيس اتحاد الكرة، وأحمد شوبير نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد، وكرم كردي، وسيف زاهر، ومجدي عبد الغني، وحازم إمام، وأحمد مجاهد، ومحمد أبو الوفا، أعضاء مجلس إدارة الاتحاد، بالإضافة إلى عامر حسين رئيس لجنة المسابقات، ومحمود الشامي، رئيس لجنة شئون اللاعبين.

مخالفات الاتحاد

كانت سهام الاتهامات والنقد وجهت إلى أعضاء اتحاد كرة القدم السابق، عقب خسارة منتخب مصر في بطولة الأمم الإفريقية وخروجه من دور الـ16 بعد هزيمته أمام منتخب جنوب إفريقيا.

وقالت بعض وسائل الإعلام: إن جهات سيادية بدأت التحرك للتحقيق في مخالفات الاتحاد المالية والإدارية، وتقديم بلاغات للنائب العام.

وبعد الخروج المذل من البطولة، تقدم تسعة أعضاء من مجلس إدارة اتحاد الكرة باستقالتهم، قبل الإعلان عن حلّ مجلس الجبلاية رسميا، خاصة أن النصاب القانوني ينص على أنه في حال تقديم ستة أعضاء الاستقالة يُجرى حل المجلس رسميا.

وتقدم هاني أبو ريدة، رئيس اتحاد الكرة، باستقالته رسمية، وتبعه كل من سيف زاهر، وحازم إمام، وخالد لطيف، وعصام عبد الفتاح، وأحمد مجاهد، ودينا الرفاعي، ومحمد أبو الوفا، ثم أحمد شوبير نائب رئيس المجلس، بينما لم يعلن كرم كردي ومجدي عبد الغني موقفهما النهائي من الاستقالة، حتى حل المجلس.

اتهامات ببيع التذاكر

كانت الساعات الأخيرة قبل مباراة منتخب مصر وجنوب إفريقيا شهدت مشادة كلامية بين أعضاء اتحاد الكرة، بعد أن اتهم أحمد مجاهد عضو الاتحاد زميله مجدي عبد الغني وآخرين ببيع تذاكر مباريات منتخب مصر في السوق السوداء.

وقال مجاهد، وهو مسئول عن توزيع تذاكر المباراة: إن مجدي عبد الغني طلب شراء تذاكر بـ261 ألف جنيه، قاصدا بيعها والتربح من ورائها.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.