فتح باب التسوية للعاملين بـ”الأوقاف”: الموعد والشروط

فتح باب التسوية للعاملين بـ"الأوقاف": الموعد والشروط
فتح باب التسوية لـ"العمال ومقيمي الشعائر والمؤذنين" العاملين بالوزارة- أرشيف

قررت وزارة الأوقاف فتح باب التسوية لـ”العمال ومقيمي الشعائر والمؤذنين” العاملين بالوزارة، من المعينين الذين حصلوا على مؤهلات عليا أثناء الخدمة.

وأعلنت وزارة الأوقاف رسميا في بيان لها عن فتح باب تلقي طلبات التسوية للراغبين من الحاصلين على مؤهلات عليا خلال الخدمة، على أن يبدأ التقدم في الرابع والعشرين من يوليو الجاري وحتى الثامن من أغسطس المقبل.

فتح باب التسوية

وبحسب بيان وزارة الأوقاف، يتعين على الراغبين في التسوية تقديم الأوراق والمستندات التالية:

  • طلب التسوية.
  • أصل المؤهل الدراسي.
  • بيان حالة وظيفية موضح به أنه مازال بالعمل.
  • صورة بطاقة الرقم القومي.
  • صورة من محضر لجنة شئون العاملين بالتعيين بالنسبة للمؤذنين والعمال ومقيمي الشعائر.
  • إفادة من المديرية بأن المتقدم معين على درجة دائمة بها، وتقع هذه الإفادة على مسئولية المديرية.

فتح باب التسوية

وفي 15 يونيو أعلنت وزارة الأوقاف، أنه يجوز للعاملين بها التقدم لاختبار التسوية للعمل بديوان عام الوزارة أو المديريات الإقليمية.

وأضافت أنه للتقدم لطلب التسوية يشترط الآتي:

  • أن يكونوا من المعينين الحاصلين على مؤهلات عليا أثناء الخدمة.
  • يجيدون التعامل مع الحاسب الآلي.
  • احتياج الوزارة لتخصصاتهم .

وطالبت الأوقاف، في بيان في حينه الراغبين في التقدم للاستفادة من ذلك الإجراء الذي تعلنه الوزارة لأول مرة ملء النموذج الخاص بذلك، والمتوافر على موقع الوزارة الإلكتروني وبه البيانات كافة الخاصة بالمتقدم، وترقب الإعلان عن موعد التقديم.

وأوضح وزير الأوقاف محمد مختار جمعة، أن ذلك الإجراء من الوزارة يأتي في إطار خطة عملها لتحسين أحوال جميع العاملين بالوزارة في مختلف المجالات، ولا سيما المتميزين منهم، والعمل على إقرار حوافز تميز للكفاءات المتميزة سواء من الأئمة أم من الإداريين أم من سائر العاملين بالوزارة، مع فتح قنوات تواصل متعددة مع جميع العاملين بالأوقاف والمتعاملين معها.

إيقاف 3 آلاف موظف

وفي الأول من فبراير الماضي أقدمت وزارة الأوقاف على إيقاف ثلاثة آلاف من الموظفين العاملين لديها عن العمل، كانوا قد عُينوا خلال ثورة يناير وما بعدها، وجرى إيقاف رواتبهم، دون إبداء أسباب واضحة لذلك.

بينما قال شكري الجندي، عضو لجنة الشئون الدينية بمجلس النواب: إن “الوزارة أوقفت رواتبهم بعدما راجع وزير الأوقاف، محمد مختار جمعة، أوراقهم، ووجد أن بعضهم عُين بطرق ملتوية”. حسب قوله.

وأضاف الجندي، خلال مداخلة هاتفية مع إحدى القنوات الفضائية: “أن غالبيتهم كان لديهم حسن نية، ولكن أركان الحصول على الوظيفة لم تكتمل، فتم إيقافهم”.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.