السيسي ينعي الرئيس السبسي: سيرته ستستمر حية

السيسي ينعى السبسي
السيسي ينعي السبسي بعد وفاة اليوم عن عمر ناهز 93 عاما - أرشيف

نعى الرئيس عبد الفتاح السيسي ببالغ الحزن الرئيس السبسي رئيس الجمهورية التونسية، الذي توفاه الله اليوم.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية: “إن الرئيس السيسي يتقدم بخالص التعازي والمواساة لأسرة الرئيس الباجي قايد السبسي، وللشعب التونسي الشقيق”.

وأضاف: “أن المساهمة التاريخية للرئيس السبسي في مسيرة تطور تونس وتعزيز استقرارها سيسجلها التاريخ بأحرف من نور، وستستمر سيرته حية وفاعلة في وجدان الشعب التونسي والشعوب العربية جميعا”.‏

وفاة الرئيس السبسي

وأعلنت رئاسة الجمهورية التونسية، اليوم الخميس، وفاة الرئيس السبسي في المستشفى العسكري بتونس العاصمة بعد تعرضه لوعكة صحية.

الرئيس السبسي

وتعرض الرئيس التونسي، البالغ من العمر 93 عاما، لوعكة صحية، نهاية الشهر الماضي، وجرى نقله على أثرها إلى المستشفى العسكري، إذ تلقى العلاج، ومكث فيه حوالي أسبوعا، بعد شائعات عن وفاته.

وفي 5 يوليو الجاري، وقّع السبسي عقب خروجه من المستشفى أمرا رئاسيا، يتعلق بدعوة الناخبين للانتخابات التشريعية والرئاسية لعام 2019.

وكان آخر ظهور للرئيس التونسي، يوم الاثنين الماضي، خلال استقباله وزير الدفاع، عبد الكريم الزبيدي، بقصر قرطاج.

وكان من المنتظر، أن يتوجه الرئيس السبسي بكلمة إلى الشعب التونسي، اليوم الخميس، بمناسبة إحياء الذكرى الثانية والستين لإعلان الجمهورية، وهو اليوم الذي جرى فيه إلغاء النظام الملكي، وإعلان النظام الجمهوري سنة 1957.

وقاد السبسي البلاد منذ ديسمبر 2014، وحتى وفاته اليوم، وكان من المفروض أن تنتهي ولايته في نوفمبر المقبل.

الباجي قايد السبسي

وُلد الرئيس الراحل في 29 نوفمبر 1926 في مدينة سيدي بوسعيد بتونس العاصمة، وتابع تعليمه العالي بكلية الحقوق بباريس في فرنسا، وأصبح محاميا.

وفي 1956، بدأت مسيرته السياسية مع الرئيس الحبيب بورقيبة، الذي كلّفه بمهام في ديوان الوزير الأول بأول حكومة تشكلت بعد الاستقلال سنة 1956، ثم تدرّج في مسئوليات عدة، وتولى ثلاث وزارات سيادية، هي:

  • الداخلية (1965-1969).
  • الدفاع (1969-1970) .
  • الخارجية (1981-1986).

وفي عهد الرئيس زين العابدين بن علي، انتُخِب السبسي عضوا في البرلمان سنة 1989، ثم تولى رئاسة البرلمان (1990-1991).

ثم عاد إلى مهنة المحاماة بعد انتهاء مأموريته وظل فيها إلى أن أصبح رئيسا للوزراء في الحكومة الانتقالية التي شـُكّلت بعد سقوط نظام ابن علي بثورة 14 يونيو 2011.

وقاد الرئيس السبسي البلاد في فترة حساسة، ونجح في الوصول بها إلى انتخابات المجلس الوطني التأسيسي، التي فازت بها حركة النهضة.

وفي عام 2012، أسّس السبسي حزب نداء تونس، وفاز معه في انتخابات 2014 بغالبية مقاعد البرلمان آنذاك وبرئاسة الجمهورية.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.