طالبة في الثانوية العامة تحصل على 7% فقط من مجموع الدرجات

طالبة في الثانوية العامة تحصل على 7% فقط من مجموع الدرجات
الطالبة تقدمت بتظلم بعد أن فوجئت برسوبها في الامتحان على الرغم من أنها متفوقة - أرشيف

حصلت طالبة في الثانوية العامة تدعى سمر السيد علي عبد ربه، على نسبة 7% فقط، مجموع درجات 29 درجة من إجمالي درجات 410، رغم تأكيدها لأسرتها سهولة الامتحانات، وأنها ستلتحق بكلية الطب.

وجاءت درجات الطالبة ابنة قرية طنبارة، التابعة لمركز السنبلاوين بمحافظة الدقهلية، وفقا للاستمارة الرسمية كالتالي:

  • صفر في اللغة العربية.
  • 12.5 في الإنجليزي.
  • درجة واحدة في الفرنساوي.
  • 5.5 في الأحياء.
  • 6 في الجيولوجيا.
  • 3 في الكيمياء.
  • صفر في الدين.
  • مجموع كلي 29 درجة، ما يعني نسبة 7% من مجموع الدرجات.

طالبة الثانوية العامة

وتقدمت سمر بتظلم، بعد أن فُوجِئت برسوبها في الامتحان على الرغم من أنها متفوقة في الصف الأول الثانوي والثاني الثانوي، متابعة أنها قامت بسداد مبلغ 800 جنيه بالبنك كرسوم لفحص ثماني مواد كاملة، بحسب قولها.

وقالت زهراء محمود علي، ربة منزل، والدة طالبة الثانوية العامة: “إنها لم تكن تتوقع أن تحصل ابنتها على 7% أبدا بالطبع”، وأضافت في تصريحات صحفية: “قدمنا تظلما في نتائج ثماني مواد”.

وتابعت الأم: أنهم فوجئوا باستقبال رئيس كنترول المنصورة لهم في مكتبه دون غيرها من الطلاب المتظلمين، وتقديمه صورة ورقة امتحان اللغة العربية فقط، وأوضحت أن البيانات المكتوبة على الورقة التي تحمل اسمها ورقم جلوسها ليس خطها، فهي مكتوبة بخط الرقعة، بينما ابنتها كل كتاباتها بالنسخ”، وأضافت: “وعندما فتحنا الورقة وجدنا كراسة فارغة لا يوجد بها إجابات”.

تظلم للوزير

ولفتت إلى أن الطالب الذي لا يجيب عن الامتحان يحرر له داخل اللجنة مذكرة بما حدث، وسبب عدم إجابته، وهذا لم يحدث أبدا مع سمر.

وبحسب الأم، فإن ابنتها تقدمت بتظلم إلى وزير التربية والتعليم، طارق شوقي، تلتمس فيه استكتابها بمعرفة لجنة فنية متخصصة لبيان أن الخط المسطر بكراسات الإجابة لا يخصها.

فيما أكد أحمد علي جمال الدين، محامي الطالبة، أنه سيرفع دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإداري بالمنصورة صباح الأربعاء، للمطالبة بإعلان درجاتها الحقيقية.

رد التعليم

ومن جهته، نفى علي عبد الرءوف، وكيل وزارة التربية والتعليم بالدقهلية، إمكانية تبديل أوراق الطلاب، ومنهم الطالبة التي حصلت على 7% من مجموع الدرجات.

وأضاف في تصريحات صحفية: “أن أوراق الطلاب تمر بمراجعة غاية في الدقة، بحيث يكون جميع أوراق الطالبة في جميع المواد مع استمارة الدرجات كله متطابقا، بالإضافة إلى المراجعة الإلكترونية والبشرية، ومن المستحيل أن يحدث هذا، فأنا كنت رئيس كنترول، وأعلم كيف تُجرى الأمور بداخله” على حد قوله.

ولم تكن واقعة حصول طالبة على 7% في الثانوية العامة الأولى من نوعها، إذ حصلت مريم ملاك، وهي طالبة بشعبة علمي علوم  في 2015 على صفر في مادة اللغة العربية، وعرفت وقتها بـ”طالبة الصفر”.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.