السيسي في القمة الإفريقية: لا بد من التواصل مع القطاع الخاص

السيسي يفتتح القمة الإفريقية الاستثنائية في النيجر
السيسي يفتتح القمة الإفريقية الاستثنائية المقامة في النيجر التي انطلقت اليوم وتترأسها مصر - أرشيف

ألقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، كلمة في افتتاح القمة الإفريقية الاستثنائية المقامة في النيجر التي انطلقت اليوم، التي تترأسها مصر، أعلن خلالها سريان اتفاقية التجارة الحرة بين الدول الإفريقية.

وأكد السيسي في كلمته بافتتاح القمة الإفريقية الاستثنائية، أنه لا بد من تعزيز التواصل مع القطاع الخاص لتفعيل اتفاقية التجارة الحرة، وأن تطوير البنية التحتية أمر لا مفر منه، موضحا أن التكامل الصناعي بين دول القارة يستلزم مزيدا من التعاون في جميع الأصعدة.

اتفاقية التجارة الحرة

وكان السفير بسام راضي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، أكد أن القمة الإفريقية الاستثنائية ستشهد إطلاق منطقة اتفاقية التجارة الحرة الإفريقية القارية، بعد استكمال نصاب تصديقات الدول الأفريقية، ودخول الاتفاقية حيز التنفيذ.

وأضاف المتحدث باسم الرئاسة، في بيان له: أن تلك الاتفاقية التي تعد أهم أولويات الرئاسة المصرية الحالية للاتحاد الإفريقي التي سعت مصر لتفعيلها وجعلها واقعا، لعدة أسباب، أبرزها بحسب البيان:

  • أنها تمثّل علامة فارقة في مسيرة التكامل الاقتصادي للقارة.
  • أنها ستنشئ أكبر منطقة تجارة حرة في العالم.
  • تمهّد الطريق إلى اندماج القارة في مؤسسات وآليات الاقتصاد العالمي.

القمة الإفريقية الاستثنائية

ومن جهتها، قالت السفيرة نميرة نجم، المستشار القانوني للاتحاد الإفريقي: إن جدول أعمال القمة الإفريقية الاستثنائية يشمل الآتي:

  • إطلاق إشارة البدء في تنفيذ اتفاقية منطقة التجارة الإفريقية الحرة بعد دخولها حيز النفاد.
  • اعتماد دولة غانا كمقر لسكرتارية الاتفاقية.
  • اعتماد جدول التعريفات والإعفاءات للاتفاقية.
  • عقد قمة مصغرة يوم الثلاثاء المقبل في النيجر أيضا مخصصة لنظر قواعد الإجراءات ووثائق تقسيم العمل بين الإتحاد الإفريقي والمنظمات الاقتصادية الإفريقية الثمانية، وهي:

السادك، الإكواس، الإيكاس، سين صاد، الكوميسا، تجمع شرق إفريقيا الايجاد، اتحاد المغرب العربي.

وأشارت أنه تشهد القمة المصغرة لرؤساء الدول أيضا الاستماع إلى الرؤساء رواد الاندماج الإقليمي الإفريقي، كالرئيس الأوغندي يوري موسيفني، وبول كاجامي رئيس رواندا، لما له من دور في عملية الاصلاح الهيكلي للاتحاد.

الموافقة على الوثيقة

وقبل انعقاد القمة الإفريقية الاستثنائية بثلاثة أشهر، وتحديدا في الثامن من أبريل الماضي، سلّم أسامة عبد الخالق، سفير مصر بأديس أبابا، ومندوبها الدائم لدى الاتحاد الإفريقي وثيقة تصديق مصر على اتفاقية إنشاء منطقة التجارة الحرة الإفريقية، التي وقّعت عليها 49 دولة إفريقية، فيما صدّقت عليها 18 دولة فقط.

ووافق مجلس النواب في 24 من فبراير الماضي، على الاتفاق المؤسس لمنطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية، وبروتوكولاته المُلحقة، والموقع في كيجالي بتاريخ 21 مارس 2018.

وتضم الاتفاقية أكبر تجمع اقتصادي على مستوى العالم يضم 55 دولة، وذلك بعد منطقة التجارة العالمية التي تضم 164 دولة، وتهدف إلى تعزيز القدرة التنافسية للصناعة في إفريقيا، من خلال الإلغاء التدريجي للحواجز الجمركية وغير الجمركية، وصولا للاتحاد الجمركي في القارة الإفريقية.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.