#اتحاد_الكره يتصدر تويتر: محاكمة الفاسدين قبل الاستقالة

اتحاد الكرة
#اتحاد_الكرة يتصدر تويتر: محاكمة الفاسدين قبل الاستقالة - أرشيف

تصدّر “ه” موقع تويتر للتدوينات القصيرة في مصر، بعد الخروج المُذلّ من دور الـ16 لبطولة أمم إفريقيا، أمام منتخب جنوب إفريقيا، مساء أمس السبت على ملعب إستاد القاهرة الدولي.

وبعد تقديم تسعة أعضاء أمن مجلس إدارة اتحاد الكرة استقالتهم، عقب خروج منتخب مصر، جرى حلّ مجلس الجبلاية رسميا، خصوصا أن النصاب القانوني ينص على أنه في حال تقديم ستة أعضاء الاستقالة يُجرى حل المجلس رسميا.

وتقدم هاني أبو ريدة، رئيس اتحاد الكرة، باستقالة رسمية، وتبعه كل من سيف زاهر وحازم إمام وخالد لطيف وعصام عبد الفتاح وأحمد مجاهد ودينا الرفاعي ومحمد أبو الوفا، ثم أحمد شوبير نائب رئيس المجلس، بينما لم يعلن كرم كردي ومجدي عبد الغني موقفهما النهائي من الاستقالة.

مهاجمة #اتحاد_الكره

وعقب خسارة منتخب مصر في بطولة الأمم الإفريقية، توجهت سهام الاتهامات والنقد مباشرة إلى اتحاد الكرة، كان أبرزها تورطه في قضايا فساد بالجملة، حتى أن بعض وسائل الإعلام كشفت عن تحرك جهات سيادية للتحقيق في مخالفات الاتحاد المالية والإدارية، وتقديم بلاغات للنائب العام.

الهجوم الشرس على اتحاد الكرة لم يكن على مستوى المحاسبة القانونية فحسب، بل امتلأت منصات التواصل الاجتماعي بمحاكمات افتراضية، وتوجيه أفظع الاتهامات لأعضاء الاتحاد، الذي تسبب في تلك الهزيمة “المذلة” على حد قول أغلب المتابعين.

وعقد حساب لمغرد يدعى يوسف مقارنة بين مدرب المنتخب الحالي وحسن شحاتة، وكذلك عمرو وردة ومحمد أبو تريكة، لكونهما حملا رقم القميص (22) إذ كتب: “ده مدرب (أجيري) وده مدرب (حسن شحاتة).. وده لاعب رقم 22 (عمرو وردة) وده لاعب رقم 22 (أبو تريكة)..لاكن الفرق كبير جدا.. هتنتظر إيه من لعيبة متحرشين” على حد قوله.

وشارك حساب “ابن البحيري” في الهاشتاج بقوله: البلد الوحيدة اللي الفاشل فيها بيترقى”.

وسخر مصطفى سعد من خسارة منتخب مصر على طريقة مسرحية “المتزوجون”، قائلا: “مسعودي إحنا كدا خسرنا أمم إفريقيا.. فشر يا روحي أمم إفريقيا هيا إللي خسرتنا”.

أما إسراء خالد، فلخّصت مطالب أغلب المصريين، وهي ضرورة محاسبة اتحاد الكرة على ما وصل إليه المنتخب، إذ كتبت موجهة كلامها لهاني أبو ريدة وأعضاء الاتحاد: “قبل ما تتقبل استقالتك لازم إحالتكم جميعا لهيئة الرقابة الإدارية، وتحويل جميع أعضاء المنتخب بما فيهم اللعيبة للتحقيق الإداري فورا”.

كانت الساعات الأخيرة قبل مباراة منتخب مصر وجنوب إفريقيا قد شهدت مشادة كلامية بين أعضاء اتحاد الكرة، بعد أن اتهم أحمد مجاهد عضو الاتحاد زميله مجدي عبد الغني وآخرين ببيع تذاكر مباريات منتخب مصر أمام جنوب إفريقيا في السوق السوداء.

وقال مجاهد، وهو مسئول عن توزيع تذاكر المباراة: “إن مجدي عبد الغني طلب شراء تذاكر بـ261 ألف جنيه”.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.