شلل مروري بسبب انقلاب سيارة مواد بترولية أعلى دائري الجيزة (صور)

شلل مروري بسبب انقلاب سيارة مواد بترولية أعلى دائري الجيزة (صور)
الأجهزة تعمل بشكل متواصل منذ ثماني ساعات على شفط المواد البترولية- أرشيف

شهد أعلى الطريق الدائري في اتجاه محور صفط اللبن، اليوم الخميس، انقلاب سيارة مواد بترولية عند منطقة مدينة النور بالجيزة، وتسببت البقعة البترولية التي خلفها الحادث في توقف حركة السيارات.

وبحسب مصادر أمنية، فإن انقلاب السيارة المحملة بمواد بترولية، تسبب في ظهور بقعة بترولية بطول نحو 500 متر، وحدوث شلل مروري للسيارات القادمة من الجيزة في اتجاه جامعة القاهرة.

وانتقل إلى موقع الحادث عدد من قيادات المرور، واستعانوا بلودر ضخم لسحب السيارة الكبيرة “الفنطاس”، لتسيير حركة المرور أعلى الدائري مرة أخرى.

وأضافت المصادر أن أجهزة الأمن بالجيزة، والإدارة العامة للمرور، لا تزال تعمل بشكل متواصل منذ ثماني ساعات على شفط المواد البترولية، ورفع آثار حادث الانقلاب.

انقلاب سيارة مواد بترولية انقلاب سيارة مواد بترولية انقلاب سيارة مواد بترولية

انقلاب سيارة مواد بترولية

كما بدأت القوات في تسيير حركة المرور في إحدى الحارات، ببطء، مما تسبب في توقف حركة المرور في الاتجاهين، القادم من محور صفط اللبن متجها إلى حدائق الأهرام، والقادم من الجيزة تجاه جامعة القاهرة، وذلك بعد تسبب البقعة البترولية في توقف حركة المرور.

وأضافت المصادر  أنه يجرى الآن تسيير حركة المرور ولكن ببطء شديد، فيما كشفت التحريات أن الواقعة لم تسفر عن أي خسائر أو إصابات بشرية، وتحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة للتحقيق.

حوادث الطرق

وفي سياق حادث انقلاب سيارة مواد بترولية اليوم، ووفقا للجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، بلغ إجمالي عدد حوادث السيارات 11.1 ألف حادثة عام 2017، بانخفاض قدره 3.6 آلاف حادثة عن عام 2016 بنسبة 24.6%، وانخفاض قدره 10.3 آلاف حادثة عن عام 2005 بنسبة 48.0%.

كما بلغ إجمالي الخسائر البشرية الناتجة عن حوادث السيارات 17.7 ألف حالة وفاة وإصابة عام 2017، بانخفاض قدره 6.2 آلاف حالة عن عام 2016 بنسبة 26.0%، وانخفاض قدره 13 ألف حالة عن عام 2005 بنسبة 42.2%.

وأوضح التقرير أن إجمالي أطوال شبكات الطرق بمحافظات الجمهورية بلغ 185 ألف كيلو متر عام 2017، بينما كانت 163.1 ألف كيلو متر عام 2014 بنسبة زيادة 13.5%.

ويأتي العنصر البشري في المرتبة الأولى من أسباب حوادث الطرق في مصر بنسبة 78.9% عام 2017، يليه الحالة الفنية للمركبة بنسبة 14.0%، ثم حالة الطريق بنسبة 2.0%.

ووفقا للتقرير، فإن سيارات الملاكي تعد الأكثر تسببا في الحوادث عام 2017 بنسبة 47.2% يليها سيارات النقل بنسبة 17.1%.

كما بلغ إجمالي عدد المركبات التالفة الناتجة عن حوادث السيارات 17.2 ألف مركبة عام 2017، بانخفاض قدره 3.9 آلاف مركبة تالفة عن عام 2016 بنسبة 18.4%، وبزيادة قدرها 1.4 ألف مركبة عن عام 2005 بنسبة 8.6%.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.