الطيب يهنئ السيسي بـ”30 يونيو”: اللهم احفظ مصر وجيشها

30 يونيو
شيخ الأزهر يهنئ السيسي بالذكرى السادسة لـ"30 يونيو" - أرشيف

قدّم أحمد الطيب، شيخ الأزهر، التهاني إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي والشعب المصري، بمناسبة الذكرى السادسة لـ”30 يونيو”.

ودعا الطيب المصريين لبذل الكثير من الجهد والعمل، لتحقيق الآمال المنشودة لرفعة الوطن، مبيّنا أن العمل والعلم سبيل ارتقاء الأمم.

وسأل الطيب المولى – عزّ وجل – أن يحفظ مصر وشعبها وجيشها ومؤسساتها من كل مكروه وسوء.

الأزهر و”30 يونيو”

وشارك الأزهر الشريف في أحداث 30 يونيو، وحضر الطيب والبابا تواضروس الثاني مؤتمرا مع عدد من الشخصيات، وممثلون عن حزب النور، وحركة تمرد، لإعلان بيان عزل الرئيس الأسبق، محمد مرسى.

وأعلن الأزهر تبنيه لـ”30 يونيو” من خلال عدد من المواقف والتصريحات، من بينها:

  • بيان لشيخ الأزهر عقب إلقاء السيسي بيان 3 يوليو 2013، أكد خلاله أن مصر أغلى من أن تُسفك فيها دماء أبنائها تحت أي شعار.
  • وأكد شيخ الأزهر، أن ما حدث في 30 يونيو إرادة شعبية، موضحا أنه استند في رأيه إلى القاعدة الفقهية التي تقول “إن ارتكاب أخفّ الضررين واجب شرعي”.
  • شارك الأزهر بممثلين عنه في لجنة إعداد الدستور الجديد للبلاد بعد إلغاء دستور 2012.
  • دعم الأزهر جهود القوات المسلحة والشرطة، في حربهما المستمرة ضد “الإرهاب”.
  • قام شيخ الأزهر بجولات الخارجية، وقوافل للسلام، لتعزيز صورة مصر بالخارج.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد ألقى كلمة بمناسبة الذكرى السادسة لـ”30 يونيو” والأحداث التي شهدتها مصر بعدها، تضمنت إشادة بتحمّل الشعب للقرارات الاقتصادية الصعبة التي يُجرى تطبيقها على مدار السنوات الأخيرة.

وتضمنت كلمة السيسي التي وجهها للشعب المصري، اليوم الأحد بمناسبة الذكرى السادسة لـ”30 يونيو” إشادة بها، ووصفها بأنها “لم تكن إلا صيحة تعبير عن أقوى الثوابت المصرية، وأشدها رسوخا، وهو انتماء ملايين المصريين لبلادهم التي احتضنتهم وآباءهم وأجدادهم على مدار السنين”.

وأشار السيسي إلى  أن أهم الإنجازات التي تحقّقت على مدار الست سنوات الماضية هي:

  • حماية الوطن الغالي من الفوضى.
  • تدمير البنية التحتية لـ”التنظيمات الإرهابية”، بكفاءة وبطولة قوات المسلحة، وتكاتف مؤسسات الدولة.
  • القضاء على قوى الشر.

ولفت السيسي إلى ما حققته العملية الشاملة في سيناء التي ينفذها الجيش والشرطة معا، وأضاف: “أنها استطاعت القضاء على قوى الشر والظلام، حتى أصبحت مصر يُشار إليها بالبنان وسط محيط إقليمي شديد الخطورة”، وفقا لكلمته.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.