مقتل 10 وإصابة 40.. مصر تدين حادثة تفجير مسجد بالعراق

تفجير مسجد
مصر تدين حادثة تفجير مسجد بالعراق- أرشيف

أعربت مصر اليوم السبت، عن إدانتها لحادثة تفجير مسجد في منطقة البلديات شرق العاصمة العراقية بغداد يوم أمس، ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والمُصابين.

وقدمت مصر في بيان صادر عن وزارة الخارجية التعازي لذوي الضحايا، والتمنيات بسرعة الشفاء لمُصابي الحادثة الأليمة.

وأكد البيان وقوف مصر حكومة وشعبا مع حكومة وشعب العراق الشقيق في سبيل التصدي لجميع أشكال الإرهاب والتطرف.

تفجير مسجد

ولقي عشرة أشخاص مصرعهم، وأُصيب أكثر من 40 آخرين في تفجير مسجد بحزام ناسف أمس، في مسجد بحي البلديات شرق بغداد.

وأكدت مصادر بالشرطة العراقية أن الانفجار وقع في حي البلديات، وأن حزاما ناسفا أو عبوة ناسفة استُخدمت في الهجوم، الذي لم تُعلن أي جهة مسئوليتها عنه حتى الآن.

وقال مصدر أمني: “إن القوات العراقية أغلقت الطرق والشوارع، ومنعت الوصول إلى مكان الانفجار، فيما هرعت سيارات الإسعاف لنقل الجرحى إلى المستشفيات”.

إجلاء جنود أمريكيين

وفي سياق موازٍ لحادثة تفجير مسجد في العراق، قرر الجيش الأمريكي إجلاء مئات من جنوده المتعاقدين من قاعدة “بلد” الجوية، وذلك بسبب “تهديدات أمنية محتملة”، في ظل التوترات التي يشهدها الخليج.

وذكرت وكالة “رويترز” عن مصادر أمنية عراقية، اليوم السبت، قولها: “إن إجلاء المتعاقدين سيحصل قريبا دون تحديد وقت، وسيُجرى على مرحلتين”.

ولم توضح المصادر ماهية “التهديدات الأمنية”، لكن في الفترة الأخيرة أُطلقت صواريخ “كاتيوشا” على مواقع عسكرية ومدنية في بغداد ومحافظات عراقية أخرى.

ومن بين الأماكن التي استهدفتها الصواريخ المنطقة الخضراء وسط بغداد، التي تضم مبانٍ حكومية وسفارات أجنبية، من ضمنها السفارة الأمريكية.

وبحسب الوكالة، فإنه من المتوقع أن يغادر القاعدة الجوية نحو 400 متعاقد أمريكي، يعملون مع شركتيْ “لوكهيد مارتن” و”ساليبورت غلوبال”.

ويدرب الخبراء الأمريكيون العسكريين العراقيين في قاعدة “بلد” الواقعة شمالي العاصمة العراقية بغداد.

وكانت قاعدة “بلد” المترامية الأطراف قد استُهدفت بثلاث قذائف “مورتر” الأسبوع الماضي. ولم تعلن أي جهة مسئوليتها عن الهجوم.

تظاهرات ضد الحكومة

وتزامنا مع حادثة تفجير مسجد بالعراق، خرجت مئات من العراقيين، مساء أمس الجمعة، في العاصمة بغداد، احتجاجا على أداء الحكومة والبرلمان.

وقالت وسائل إعلام محلية: “إن التظاهرة يقودها أتباع زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، ومجموعة من المدنيين المتحالفين معهم”.

ورفع المتظاهرون لافتات تندد بالفساد وسوء الخدمات المقدمة للعراقيين، في حين طالبوا بإكمال تشكيل الكابينة الحكومية التي تخلو من وزراء الداخلية والدفاع والعدل والتربية، وأعلنوا مساندتهم لتظاهرات محافظة البصرة التي ترفع الشعارات ذاتها.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.